© epd-bild/Matthias Rietschel
20/01/2021

ماهي القيود الجديدة التي فرضتها الحكومة؟

بعد مفاوضات مطولة بين الحكومة الاتحادية وحكومات الولايات، تم الاتفاق على تمديد إجراءات الإغلاق حتى الرابع عشر من شباط/فبراير بعد أن كان من المقرر انتهاؤها نهاية الشهر الحالي. تم التركيز خلال المفاوضات على المدارس ومراكز الرعاية النهارية (Kita). بالإضافة لاستخدام الأقنعة الطبية في الأماكن العامة. في سياق متصل تبقى المطاعم والمرافق الترفيهية وجزء كبير من تجارة التجزئة مغلقة، في حين لا تزال الاستثناءات سارية على محلات السوبر ماركت والحاجات اليومية والطبية.  لكن ما هي القيود الجارية الان؟

قيود التواصل

تفرض القيود الجديدة الحد من التواصل الاجتماعي قدر الإمكان. فيما لا يزال يسمح بالاجتماع مع شخص واحد فقط من منزل آخر كحد أقصى. لكن مع ذلك خففت بعض الولايات هذه القاعدة بالنسبة للأطفال. نظراً لأن الولايات مسؤولة عن تنفيذ الإجراءات، فقد كان من الصعب متابعة القاعدة في كل الأماكن وكل الأوقات.

الأقنعة الطبية إلزامية

تم تشديد الالتزام بارتداء الأقنعة الطبية في وسائل النقل العام والمتاجر. في حين فرضت ولاية بافاريا ارتداء أقنعة FFP2. وتكون الأقنعة الأخرى من نوع KN95 والأقنعة الجراحية الأقل تكلفة كافية في ولايات أخرى. وبحسب القرارات الجديدة فإن الأقنعة القماشية لا توفر الحماية الكافية ولا يسمح بها في وسائل المواصلات والمتاجر. من المأمول من خلال القرار، تقليل عدد الأشخاص في الحافلات والقطارات بشكل عام. كما يتوجب على جميع الأشخاص ارتداء الأقنعة في كافة مواقف المواصلات والأماكن المغلقة.

المدارس ومراكز الرعاية النهارية

كان التعامل مع المدارس ومراكز الرعاية النهارية نقطة خلاف رئيسية بين الحكومة الاتحادية وحكومات الولايات. ولكن في النهاية تم الاتفاق على إغلاق مراكز الرعاية النهارية والمدارس في ألمانيا حتى 14 شباط/فبراير. في ولاية بادن-فورتمبيرغ قال رئيس الحكومة “وينفريد كريتشمان”، أن الولاية تريد التحقق مما إذا كان من المكن إعادة فتح المدارس الابتدائية ومراكز الرعاية النهارية تدريجياً.

العمل من المنزل

بموجب مرسوم من وزارة العمل، يجب على أصحاب العمل الاستئناف بالسماح للموظفين بالعمل من المنزل كلما أمكن وذلك للتقليل من التواصل في العمل وفي الطريق إليه. عندما لا يكون العمل من المنزل ممكناً، يجب تطبيق قواعد صارمة تتعلق بمسافة الأمان والنظافة. يجب استخدام الأقنعة الطبية التي يقدمها صاحب العمل. حسب مرسوم وزارة العمل فإن نظام العمل في المنزل يستمر لغاية 15 أذار/مارس.

حظر التجول

بعد نقاش مطول، لن يكون هناك حظر تجول على مستوى البلاد في الوقت الحالي. اتفقت الحكومة الاتحادية مع حكومات الولايات على فرض تدابير إضافية فقط في المناطقة التي بها أعداد كبيرة من الإصابات. يجب العمل على تحقيق 50 إصابة لكل مئة ألف نسمة في الأسبوع بحلول منتصف شباط/فبراير. في بافاريا وساكسونيا وبادن-فورتمبيرغ سيكون هناك حظر تجول ليلي بالفعل مع الاستمرار بتطبيق قاعدة ال 15 كيلومتر.

دور التقاعد ورعاية المسنين.

حتى الان لم يكن من الممكن حماية سكان دور رعاية المسنين من كورونا. عدد كبير من الوفيات يعود إلى تفشي الوباء في هذه المرافق. مستقبلاً سيتم فرض أقنعة FFP2 على العاملين. بالإضافة، تم التأكيد على أهمية إجراء الاختبارات السريعة عدة مرات في الأسبوع لكل من الموظفين والزوار. ستتلقى هذه المرافق المزيد من الدعم من أجل ضمان ذلك.

الأماكن الدينية.

تبقى الاحتفالات الدينية في الكنائس والمساجد والمعابد اليهودية مسموحاً بها، شريطة الالتزام بالعدد المحدد والاحتفاظ بمسافة أمان لا تقل عن متر ونصف بين الأفراد مع ارتداء قناع طبي من نوع FFP2 أو OP. بينما سيتم حظر الغناء الجماعي.

المساعدات المالية

سيتم تحسين المساعدات الحكومية للتكاليف الثابتة إذا تمكنت الشركات من إظهار انخفاض كبير في المبيعات بسبب الوباء. يتم زيادة مبالغ الدعم الشهرية للشركات والأفراد العاملين لحسابهم الخاص. سيتم تعليق الالتزام بتقديم طلب الإفلاس حتى نهاية نيسان/أبريل بالنسبة للشركات التي يحق لها الحصول على مدفوعات إضافية والتي قدمت طلبًا في الوقت المناسب.