by Daniel Schludi on Unsplash
15/12/2020

دراسة: 30 بالمئة من الألمان يرفضون لقاح كورونا!

اجرت شركة ابسوس “Ipsos” استطلاعاً جاء فيه، استعداد بعض رعايا الدول وعلى رأسها ألمانيا للتطعيم ضد كورونا، ولكن تبلغ نسبة المستعدين لأخذ اللقاح في ألمانيا حوالي 70 بالمئة، بينما 30 بالمئة رفض هذا اللقاح، وتعود أسباب هذا الرفض إلى الخوف من العوارض والنتائج غير الدقيقة التي يعتقد الكثير أنها ستؤثر على من يأخذ اللقاح في المستقبل.

بناءً على الدراسة فإن شخص واحد من كل أربعة مشاركين رافض فكرة أخذ اللقاح بمجرد توفره، بينما أكدت الدراسة أن نصف الألمان هم في إنتظار اللقاح منذ مدة تجاوزت الثلاثة أشهر على الأقل، بينما يخطط ثلثا الألمان للحصول على اللقاح خلال العام الأول بعد أن يتم تأكيد فعالية اللقاح في ألمانيا.

وتنوي مجموعة  صغيرة فقط من المستجيبين الانتظار أكثر من عام حوالي 5المئة، بينما قررت مجموعة أخر الانتظار لمدة عامين وتبلغ نسبتهم حوالي 6 بالمئة، ورفض مجموعة تبلغ نسبتها 23 بالمئة أخذ اللقاح كونهم غير متأكدين من فعالية اللقاح ضد فيروس كوفيد19.

الفرنسيون متشككون بشكل خاص

اجرت الشركة مسحاً قبل ثلاثة شهور، أظهرت الدراسة أن الصين والهند لديهما الرغبة الكبيرة بأخذ اللقاح بنسبة تبلغ حوالي 85 بالمئة، بينما الدراسة الحالية أظهرت رغبة غالبية الصينيين بأخذ اللقاح بنسبة تفوق 97 بالمئة، وشكك الفرنسيون بنجاعة اللقاح، حيث احتلت فرنسا ترتيباً دونياً بنسبة تبلغ 54 بالمئة يرغبون بأخذ اللقاح في قادم الأيام، ورفض ما يقارب 46 بالمئة من الفرنسيين لأخذ اللقاح، مما شكل نسبة كبيرة من الفرنسيين لا يرغبون بأخذ اللقاح.

أسباب رفض التطعيم

هناك أسباب عديدة لرفض اللقاح، تبدوا الأسباب في ألمانيا وبعض الدول الأوروبية واضحة، فقد رفض ثلثي الشعب الألماني للتطعيم بسبب سرعة التجارب وعدم أخذ الوقت الكافي لإجراء المزيد من الاختبارات على اللقاح، والسبب الثاني جاء بسبب عدم وضوح الآثار الجانبية المستقبلية لمن يأخذ اللقاح، حيث يخشى أغلب الرافضين من تجدد الفيروس وعدم فعالية التطعيم في هذه الفترة.

الدراسة شملت ما مجموعة 18526 شخصاً في 15 دولة حول العالم، وفق شروط وضعت مسباق على أن لا يتجاوز عمر المشارك 75 عاماً، وبدأ العمل على هذه الدراسة من شهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، اخذت عينة من الولايات المتحدة الأمريكية حوالي ألفي شخص، وفي ألمانيا حوالي 1500 شخص، وبقية الأعداد أخذت من فرنسا وبريطانيا واستراليا والبرازيل واليابان وكندا والمكسيك جنوب إفريقيا وكوريا الجنوبية وإيطاليا وإسبانيا.