© epd-bild / Rolf Zöllner
14. ديسمبر 2020

قوانين كورونا الصارمة.. والاحتفال بعيد الميلاد!

في ضوء التطورات المتسارعة لوباء كورونا، تغلق ألمانيا الحياة العامة بشكل شبه كامل وتدخل في حالة إغلاق على مستوى البلاد مرة أخرى اعتبارًا من يوم الأربعاء 16 كانون الأول/ ديسمبر، حيث ستفرض حكومة ألمانيا اجراءات صارمة للحد من انتشار الفيروس، وستغلق المدارس ودور رعاية الأطفال، ومن المتوقع أن تنتهى هذه الاجراءات في 10 من شهر يناير/ كانون الثاني.
 

كم عدد الأشخاص المسموح لهم الاجتماع؟

يبقى عدد الأشخاص المسموح لهم بالاجتماع هو السؤال الذي يطرح في كل وقت، القوانين الجديدة حددت عدد الأشخاص المسموح لهم بالاجتماع حوالي خمسة أشخاص بالغين، الاجتماع مع أسرتك وأسرى أخرى مسموح ولكن بشرط أن لا يتجاوز عدد الأشخاص خمسة ويستثنى الأطفال دون سن 14 عاماً، حيث تأمل الحكومة الاتحادية تقليل الاتصال بين الأشخاص في الأيام القادمة.

الاحتفال بعيد الميلاد!

يسري استثناء من قيود الاتصال المفروضة في الفترة بين 24 إلى 26 ديسمبر/ كانون الأول،، حيث يسمح بإضافة أربعة أشخاص أخرين، ويجب أن يكونوا هولاء الأشخاص من العائلة، ويبقى استثناء احتساب الأطفال دون سن 14 عاماً في الحالتين الأولى والثانية، لذلك لا يوجد حد ثابت للأشخاص في أيام العطل، ويعتمد عدد الأشخاص الذين يجتمعون معًا، من ناحية ، على عدد الأطفال، ومن ناحية أخرى، على حجم الأسرة، الذي يُسمح له بالاجتماع مع أربعة أشخاص آخرين فوق سن 14 عاماً، وفقًا للقرار ، يمكن لأكثر من أسرتين أن يجتمعوا في بيت واحد في احتفالات عيد الميلاد.

ليلة رأس السنة

سيتم سحب الاستثناءات المعلنة سابقًا في ليلة رأس السنة، هذا يعني أنه يتم تطبيق قيود الاتصال العادية خلال هذا الوقت، ويحظر بشكل عام بيع الألعاب النارية قبل ليلة رأس السنة الجديدة، ويطبق قانون مخالفة من يطلق الألعاب الناية ويحظر بيع الألعاب النارية، وتحدد البلديات الأماكن الممنوع بها إطلاق الألعاب النارية.

المحال المغلقة والمفتوحة!

سيتم إغلاق متاجر تجارة التجزئة من 16 ديسمبر/ كانون الأول إلى 10 يناير/ كانون الثاني، ويستثنى من هذا القرار متاجر التي تغطي الاحتياجات اليومية، وتشمل هذه: محلات البقالة ، والأسواق الأسبوعية ، وخدمات الاستلام والتسليم ، ومخازن المشروبات، ومخازن الأغذية الصحية، والمتاجر المتخصصة للأطفال، والصيدليات، ومخازن المستلزمات الطبية، ومخازن الأدوية، وأخصائيي البصريات ، وأخصائيي السمع، ومحطات الوقود، وورش السيارات، وورش الدراجات، والبنوك وبنوك التوفير، ومكاتب البريد، والمنظفات الجافة، والمغاسل، ومبيعات الصحف، ومستلزمات الحيوانات الأليفة، أسواق الأعلاف ومبيعات شجرة عيد الميلاد والبيع بالجملة.
وتغلق كلا من الشركات التالية: الشركات الخدمية في مجال النظافة الشخصية مثل صالونات الحلاقة واستوديوهات التجميل وممارسات التدليك واستوديوهات الوشم والأعمال المماثلة، بينما لا تزال العلاجات الضرورية طبيًا مثل العلاج الطبيعي والعلاج المهني والعلاج المنطقي ممكنة.

المدارس ورياض الأطفال!

حاولت الحكومة الاتحادية وحكومات الولايات منذ فترة طويلة ترك المدارس ومراكز الرعاية النهارية مفتوحة على الرغم من خطر الإصابة، إلا أن التطور الهائل للوباء في ألمانيا يفرض الآن منعطفًا جديدا ، وفقًا لقرارات حكومة أمانيا الاتحادية يجب رعاية الأطفال في المنزل من الأربعاء إلى 10 يناير، ويجب إغلاق المدارس من حيث المبدأ أو تعليق الحضور الإجباري، وسيتم ضمان الرعاية في حالات الطوارئ وتقديم التعليم عن بعد، ويجب إعطاء الآباء الفرصة لأخذ إجازة مدفوعة الأجر إن لزم ذلك.