Photo: Heike Lyding/epd
23/09/2020

تطبيق كورونا.. ماذا حقق بعد 100 يوم على اطلاقه!

بعد نحو 100 يوم على اطلاق تطبيق كورونا، تسعى الحكومة الاتحادية لمعرفة مدى نجاح التطبيق وقدرته على الحد من انتشار فيروس كورونا، خاصة وأن تكلفته ستبلغ نحو 60 مليون يورو، إذا أضفنا مبالغ تطويره وصيانته ورعايته وتشغيله هذا العام والعام المقبل، بالإضافة إلى تكاليف الإعلان وفق ما جاء بموقع br.de.

18.2 مليون عملية تنزيل

أبرز الأسئلة التي تدور حول التطبيق، كم عدد الأشخاص الذين قاموا بتحميله؟ الجواب: 18.2 مليون شخص، هذا هو عدد التنزيلات التي تم تسجيلها بحلول منتصف سبتمبر/ أيلول الجاري، ويشكل هذا الرقم تقريباً حوالي خمس إجمالي سكان ألمانيا! لكن المشكلة أن عدد التنزيلات لا يشير إلى عدد الأشخاص الذين يستخدمون التطبيق بالفعل! إذ لا تتوفر أي معلومات حول العدد الفعلي للمستخدمين الذين قاموا بتنشيط التطبيق، ولا يمكن أيضًا معرفة عدد المستخدمين الذين يشاركون نتيجة الفحص المخبري الإيجابية الخاصة بهم في التطبيق، حتى يتمكن البرنامج بدوره من إرسال التحذيرات للآخرين عبر بلوتوث! لذلك يجب أن يكون معهد روبرت كوخ للأوبئة والأمراض، والذي ساهم بنشر التطبيق، راضيًا عن التقديرات التقريبية (14 إلى 15 مليون مستخدم نشط).

خطوة في درب مكافحة الأوبئة

لكن بغض النظر على الإحصائيات وأرقام استخدام التطبيق، فهذا البرنامج من وجهة نظر معهد روبرت كوخ يعمل بشكل جيد، كما يتضح على الأقل من جميع البيانات المتاحة. المهم عند مكافحة الوباء الجمع بين عدد كبير من الإجراءات المختلفة لمواجهة الفيروس بطريقة ذات مغزى كما قال متحدث باسم RKI وأضاف: “لا يوجد إجراء كافٍ من تلقاء نفسه، التطبيق لبنة من عدة لبنات في وجه انتشار الفيروس”.

لوترباخ: “العصر الذهبي للتطبيق” لم يأتي بعد!

مسؤولو ملف الصحة من عدة أحزاب، بما في ذلك كارل لوترباخ من الحزب الاشتراكي الديمقراطي، يطالبون منذ فترة طويلة بالتطوير المستمر للتطبيق، وليس فقط إصلاحات الأخطاء! ويعتبر لوترباخ أن العصر الذهبي للتطبيق لن يأتي إلا في الأشهر القليلة المقبلة، ويقصد الخريف والشتاء المقبل، فإذا زاد عدد الإصابات بشكل كبير، سيكون التطبيق “نعمة” حسب لوترباخ.

,