Photo: epd-bild / Jens Schulze
3. أغسطس 2020

حكومة هامبورغ: إلزامية ارتداء الكمامة خارج الفصول الدراسية!

قررت حكومة هامبورغ إنهاء الجدال الحاصل حول إرتداء الطلاب الكمامات داخل المدارس، حيث ستُطبق قرارات جديدة مع بدء العام الدراسي الجديد يوم الخميس القادم، تشير القرارات إلى اجبار الطلاب ارتداء الكمامات في الساحات أي خارج الفصول الدراسية.

لا كمامات داخل الفصل الدراسي

يجب على المدرسين والطلاب على حد سواء إرتداء الكمامات، ولكن ليس داخل الفصول الدراسية، بل في الساحات المدرسية وعند الاستراحات، وزير التعليم المحلي تايس رابا قال عبر راديو NDR 90.3: “لا ينبغي على الطلاب والمعلمين إرتداء الكمامات في الفصول الدراسية، لكن يجب عليهم إرتداءها في الطرقات والساحات وفي فترات الاستراحة دون استثناءات”، وأضاف: “لا تنطبق القرارات على طلاب المدارس الابتدائية والمتوسطة، فخطر الإصابة في المراحل العمرية الصغيرة أقل بكثير بالنسبة للمراحل العمرية الأكبر، كما أن الطلاب الصغار لا يستطيعون الإلتزام بإرتداء الكمامات لوقت طويل وهذا ما شاهدناه مرارا خلال الفترات السابقة”.

محادثات في عطلة نهاية الأسبوع

الكمامة ضرورية جداً وفق أحدث دراسة أجراها خبراء للوقاية من الفيروسات الخطيرة، وفي ذات السياق قال رابا: “تباحثنا مع خبراء وعلماء خلال عطلة نهاية الأسبوع وتوصلنا لنتيجة مفادها أن الكمامة ضرورية لحماية الطلاب من انتشار الفيروس فيما بينهم، ولأجل ذلك قررنا أن نقدم كمامات لكل المدارس في ولاية هامبورغ”. وأكد الوزير أن الكمامة في الفصل الدراسي مزعجة جداً، فمن مسلمات التعليم قرأة تعابير الوجه، إذ تعتبر قراءة تعابير الوجه هي العنصر الأساسي في التعليم، والكمامة تشكل إعاقة لسير العلمية التدريسية داخل الفصل!

حصص الرياضة قريباً ستعود

نوقشت مرحلة النقاهة “14 يوماً” أو الحجر الصحي الفترة التي يطلب من الشخص المتوقع إصابته البقاء في المنزل، وقال وزير التعليم رابا إن مرحلة النقاهة نوقشت بالفعل، ولكن عدد الإصابات في هامبوغ منخفض للغاية لدرجة أنها لا تشكل أي تهديد على سكان المدينة، من ناحية أخرى، إن بقاء الطالب في المنزل 14 يوماً له آثار سلبية، بالإضافة لوجود عدد كبير من الطلاب خلال فترة التعليم عبر الإنترنت لم يستطيعوا التعلم بشكل جيد، وكل حصة تدريسية مهمة للطلاب، والحكومة تدرس إمكانية إعادة حصص الرياضة والموسيقى في أقرب وقت ممكن.

الكمامة والعام الدراسي الجديد!

يبدأ العام الدراسي الجديد يوم الخميس المقبل “السادس من آب/أغسطس”، وتطالب حكومة هامبورغ بعدم الازدحام في الفصول الدراسية، والمحافظة على مسافة التباعد “مترا ونصف”، وفي وقت سابق أعلنت عدة ولايات ألمانية مثل برلين وبافاريا وبادن فورتمبيرغ اجبار الطلاب على ارتداء الكمامات داخل المباني المدرسية لمنع انتشار فيروس كورونا، بينما قررت حكومة ولاية شمال الراين أن ارتداء الكمامة هو طوعي أو وفقاً لقرارات إدارة المدرسة. وفي نقاشات حكومات الولايات خلال عطلة نهاية الأسبوع، طالبت وزيرة التعليم الاتحادية أنيا كارليزيك (CDU) بفرض ارتداء الكمامة داخل المدارس، بينما قال مفوض التعليم بولاية هامبورغ تايس رابا إن الأولية أن نستمع لرأي الخبراء، ثم نقرر فرض الكمامة أم لا، وما تطالب به وزيرة التعليم الاتحادية قد يحتمل الخطأ في بعض الأحيان!