©Mutaz Enjila
26/06/2020

هامبورغ تدرس وضع قواعد جديدة للمسافرين القادمين من مناطق كورونا

تريد حكومة هامبورغ أن تتأكد ما إذا كانت بعض قواعد كورونا في المدينة بحاجة إلى التشديد مرة أخرى. والسبب في ذلك هو ارتفاع عدد الإصابات في منطقة كوترسلوه Gütersloh وتفشي فايروس كورونا في مصنع اللحوم تونييس Tönnies-Fleischfabrik. لذلك قد يضطر المسافرون القادمون مما يسمى “نقاط كورونا الساخنة” للخضوع للحجر الصحي أو تقديم اختبار كورونا سلبي.

هامبورغ تختبر قواعد كورونا من جديد

من المحتمل أن تجتمع حكومة هامبورغ لمناقشة خطة رفع القيود وإعادة التسهيلات الواسعة في المدينة يوم الثلاثاء المقبل. ومع ذلك، يمكن أن يُستبعد المسافرون القادمون مما يسمى “نقاط كورونا الساخنة” في ألمانيا عن خطة التسهيلات، خصوصاً القادمين من المقاطعات التي ارتفع فيها عدد الإصابات بشكل كبير مرة أخرى. هذا يعني أنه يجب على العائدين من هذه النقاط الساخنة أن يبقوا في الحجر الصحي، أو أن يقدموا اختبار كورونا سلبي، ويمكن تغريم أولئك الذين لا يلتزمون بالقواعد بغرامات مالية. وفقًا لمتحدث باسم الحكومة، فإنه من الممكن أيضًا حظر الإقامة على المخالفين كما هو الحال في ولاية سكسونيا السفلى، أي يجب على الفنادق قبول الضيوف القادمين من نقاط كورونا الساخنة فقط إذا تم اختبارهم مسبقًا. يذكر أنه حاليا لا تنطبق لائحة الحجر الصحي في هامبورغ إلا على المسافرين من الدول والمناطق التي تم تصنيفها كمناطق خطر.

تدابير كورونا المشددة في كوترسلوه

بعد تفشي كورونا في شمال الراين – وستفاليا مرة أخرى، تخطط هامبورغ لحظر الأشخاص القادمين من المناطقة المتأثرة مثل جوترسلوه. وقالت وزيرة الشؤون الإجتماعية ميلاني ليونهارد (SPD) في مقابلة لها مع راديو NDR 90.3، أنه من الناحية القانونية، يعتبر حظر الزيارة أو الدخول إلى المدينة أمر صعب للغاية. يشار إلى أنه قد تم بالفعل تطبيق تدابير كورونا في Gütersloh وأجزاء من منطقة Warendorf منذ يوم الثلاثاء الماضي. ولا يزال يُسمح للمواطنين بالسفر، لذلك ناشد رئيس وزراء شمال الراين – وستفاليا أرمين لاشيت (CDU) الناس بشدة بعدم السفر أو مغادرة المنطقة إلا للضرورة كيلا يعود انتشار الوباء قوياً كما كان عند تفشيه لأول مرة.

Photo: Mutaz Enjila