Photo: Matthias Rietschel - EPD
11. يونيو 2020

تطورات “قيود السفر” في ألمانيا وإلغاء الحجر الصحي للقادمين!

مع تباطؤ انتشار فيروس كورونا، أعلن وزير خارجية الاتحاد الاوروبي جوزيب بوريل أمس، أن المفوضية ستنشر الأسبوع القادم مقترحاتها لرفع “تدريجي وجزئي” عن القيود المفروضة على السفر خارج حدود الاتحاد، اعتباراً من الأول من تموز/ يوليو المقبل! إلا أن الحكومة الألمانية وافقت على تمديد تحذير السفر لأكثر من 160 دولة خارج الاتحاد الأوروبي حتى نهاية آب/ أغسطس المقبل، مع إمكانية تطبيق استثناءات لبعض الدول التي انحسر فيها انتشار فيروس كورونا. وسيتم تحديد الدول المستثناة بناءً على معايير كإمكانيات أنظمتها الصحية، وتطور أعداد العدوى، وقدرة إجراء الاختبارات، وقواعد النظافة الصحية، وإمكانيات إعادة المسافرين، وإجراءات السلامة للسائحين.

توافق ألماني مع اقتراح الاتحاد

غير أن وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر قال إن بلاده سترفع قيود السفر مع كل من سويسرا وفرنسا والدنمارك في 15 حزيران/ يونيو الجاري، وأضاف أن الحكومة قد تعيد النظر في ذلك إذا تدهورت الأوضاع المتعلقة بتفشي كورونا! وأكد زيهوفر أن القيود المفروضة على المواطنين من خارج الاتحاد الأوروبي الراغبين بدخول البلاد ستمدد حتى نهاية حزيران/ يونيو، بدل يوم 21 من الشهر ذاته، ما يجعل ألمانيا متوافقة مع الاقتراح الأوروبي بفتح الحدود بشكل جزئي بداية تموز/يوليو.

لا ضرورة للحجر الصحي على القادمين

وكانت الحكومة الألمانية قررت الأسبوع الماضي إلغاء حظر السفر إلى 31 دولة، منها الدول الـ 26 الشريكة لألمانيا في الاتحاد الأوروبي، بالإضافة إلى بريطانيا والدول الأربعة الشريكة في منطقة شينغن من خارج الاتحاد الأوروبي، وهي أيسلندا والنرويج وسويسرا وليشتنشتاين. بينما سيتأخر رفع التحذير بالنسبة لإسبانيا والنرويج بسبب استمرار العمل بقواعد حظر الدخول في هاتين الدولتين1 وبحسب قرار الحكومة الألمانية، سيُمسح لمواطني الاتحاد الأوروبي وسويسرا دخول ألمانيا عبر الحدود، ودون حجر صحي للقادمين اعتبارا من 16 حزيران/ يونيو الجاري.

s