©Mutaz Enjila
08/06/2020

حكومة هامبورغ: إعادة انتخاب تشينتشر عمدة للمدينة

اتفق حزبا الخضر والاشتراكي الديمقراطي على إعادة تعين بيتر تشينتشر عمدة لمدينة هامبورغ مرة أخرى، حصل الاتفاق بين حزبي الخضر والحمر (SPD) بعد اجتماع لـ 35 مندوباً من كلا الحزبين.

التصويت لصالح العمدة تشينتشر

اختتم الحزب الاشتراكي الديمقراطي وحزب الخضر النسخة الجديدة من تحالف حكومتهم في هامبورغ بالموافقة فيما بينهم على تعين العمدة بيتر تشينتشر مجدداً، وتعتبر هذه الموافقة بأغلبية أعضاء التحالف بالاجتماع المصغر، وعليه سيكون من السهل إعادة انتخاب بيتر تشينتشر (SPD) من قبل المواطنين يوم الأربعاء المقبل بعد هذا التوافق الحاصل بين الحزبين. حدث التصويت بنتيجة الأغلبية من حيث عدد المصوتين، حيث حضر الاجتماع المصغر 35 مندوباً من كلا الحزبين، صوت لصالح العمدة 30 مندوباً بنسبة 86 بالمئة، بينما صوت ضد تعيين تشينتشر مرة أخرى ثلاثة أصوات وامتنع عن التصويت مندوباً واحداً، فيما تقدمت ورقة بيضاء واحدة!

اتفاق التحالف بين الحزبين

اعتبر الاشتراكي الديمقراطي هذه النتيجة مرضيه، حيث قال متحدث باسم الحزب إن 288 مندوباً من أصل 312 مندوباً مع هذا التحالف الحاصل في حكومة هامبورغ بين الحزبين الخضر والحمر(SPD)، أي أن نسبة 92.3 بالمئة أيدوا هذا التحالف في عملية تمت على شبكة الانترنت، ولم يكن هناك سوى 18 صوتاً ضد عملية التحالف، بينما امتنع ستة أشخاص عن التصويت.

انتقاد تخصيص الوزراء في الحكومة!

بعد إعلان نتيجة التحالف والتوافق على تسمية عمدة مدينة هامبورغ، تم تسمية وزراء الحكومة في المدينة، منح فقط منصبين رئيسيين للعنصر النسائي في الحكومة وخمسة للرجال، وهذا التخصيض الوظيفي القليل بحسب ما وصفة حزب الخضر قوبل بالنقد وعدم القبول! بعد إعلان التحالف بين الحزبين والاتفاق فيما بينهما على تسمية عمدة المدينة، يتوجب على التحالف السير قدما في المستحقات المفروضة عليهما، من العمل في تحسين شبكة المواصلات والاهتمام في الجانب البيئي لمدينة هامبورغ، تقول وزيرة التعليم كاثرينا فيغبانك: “مع الخطوط والمشاريع السياسية المصاغة، تحمل اتفاقية الائتلاف توقيع ديمقراطي اجتماعي واضح، كان الخضر قادرين على المساهمة بأفكارهم الخاصة في مفاوضات الائتلاف حول العديد من النقاط”، وأضافت: “لا تزال هامبورغ تواجه تحديات كبيرة في أزمة كورونا، والتي نريد معالجتها بثقة والتغلب عليها بنجاح”.

الخضر يزيد من مقاعده تحت قبة البرلمان

في الانتخابات العامة في 23 شباط/ فبراير الماضي تضاعفت حصة الخضر في البرلمان المحلي، فقد حصلوا على نسبة أصوات بلغت 24.2 في المئة، ضعف نسبتهم في انتخابات عام 2015، حيث حصدوا وقتها 12.3% فقط، وعلى ذلك ارتفع عدد مقاعد الحزب تحت قبة البرلمان إلى 33 مقعداً، وفي الوقت نفسه، احتفظ الحزب الاشتراكي الديمقراطي “الحمر” بعدد المقاعد الأكثر في برلمان ولاية هامبورغ، فقد حقق نسبة 39.2% في الانتخابات الأخيرة، بينما في حقق عام 2015 نحو 45.6%، لينخفض عدد تمثيلة تحت قبة البرلمان إلى 54 مقعداً، أي فقد أربع مقاعد عن الأعوام السابقة.

تتمتع المجموعتان معًا بأغلبية الثلثين من 123 مقعدًا في برلمان مدينة هامبورغ، ويشكل الحزب الاشتراكي الديمقراطي وحزب الخضر حكومة هامبورغ المحلية منذ عام 2015.