Foto: Amloud Alamir
04/05/2020

فتح صالونات الحلاقة في هامبورغ لكن بشروط!

تقرر حكومة هامبورغ غداً الثلاثاء ما هي الاجراءات التي يجب أن تفرضها، أو ما التدابير التي عليها تخفيفها، ومن المتوقع أن تعيد حكومة هامبورغ المحلية فتح الملاعب والسماح بفتح دور العبادة كالكنائس والمساجد مرة أخرى.

حكومة هامبورغ لن تترك تدابيرة الناجحة!

من المتوقع فتح المتاحف والنصب التذكارية وحدائق الحيوانات في المدينة قريباً، وكان رؤساء حكومات الولايات اتفقوا مع المستشارة انجيلا ميركل نهاية الأسبوع الماضي على عودة الحياة الطبيعة تدريجياً إلى البلاد، وترك القرار لكل ولاية على حدا في تنفيذ التدابير والحد منها، بينما حذر عمدة مدينة هامبورغ بيتر تشينشر من الاسراع بتقليل التدابير الوقائية ضد فيروس كورونا، وقال تنشينشير: “لا يمكن ترك استراتيجيتنا الناجحة الآن قبل أن نتأكد من سيطرتنا على الفيروس في الولاية، ويجب انتظار آثار الخطوات التي اتبعناها، وعدم التفريط بنجاحنا في السيطرة على الوباء”.

إعادة فتح صالونات الحلاقة ولكن بشروط!

ابتداءً من اليوم، ستفتح صالونات الحلاقة أبوابها من جديد، لكن سيكون هناك شروط جديدة لاستقبال الزبائن، منها حجز الموعد قبل وقت مسبق، وتغسيل الشعر وتعقيم اليدين مع إرتداء الكمامات للحلاقين والزبائن، يقول هنري ريل، مصفف شعر في منطقة بارمبيك: “حُجزت جميع المواعيد حتى أسبوعين قادمين”، ويتوجب على كل زبون يدخل صالون الحلاقة غسل اليدين وتعقيمهما، ثم إرتداء الكمامات وحماية الأنف والفم بشكل جيد، بالإضافة إلى غسل الشعر بشكل إلزامي، كما أن القرارات الجديدة منعت الشراب والطعام داخل صالونات الحلاقة، ومنعت استخدام الصحف والمجلات أيضاً.