©Mutaz Enjila
29/04/2020

في عيد العمال.. الشرطة تَحظُر العديد من المظاهرات وأولها لليمين

يعتبر الأول من مايو يوم المظاهرات الأكبر في هامبورغ، حيث يشارك فيه عدد كبير من العمال إلى جانب العديد من الفعاليات والنقابات والمنظمات. لكن الأمر سيكون مختلفاً هذا العام، لأنه لن تكون هناك مسيرات جماعية كالمعتاد بسبب جائحة كورونا. حيث ألغى اتحاد نقابات العمال الألماني جميع المظاهرات في هذه المناسبة حرصاً على سلامة المتظاهرين. مع ذلك، لا يزال هناك العديد من الجمعيات والمؤسسات ذات التوجهات السياسية ترغب في التظاهر في هذا اليوم لإظهار وجودها. بناءاً على ذلك فقد تم حتى صباح أمس الأربعاء، تسجيل ما مجموعه 47 طلباً للتظاهر في يوم العمال.

الشرطة وافقت على 6 تجمعات صغيرة فقط

على الرغم من استمرار التخوف من جائحة كورونا وما يمكن أن ينجم عن التجمعات من ضوابط وقيود للتظاهر، فقد وافقت الشرطة على 6 تجمعات في يوم 1 مايو بهامبورغ. بالمقابل لا تزال هناك 33 مظاهرة أخرى قيد الدراسة. وقالت الشرطة إنه لأجل الموافقة على التظاهرات تجري محادثات تعاون تتعلق بعدد المشاركين وأماكن المظاهرات والظروف الممكنة للحفاظ على الحد الأدنى المطلوب من مسافة التباعد الإجتماعي.

الشرطة حظرت أربعة تجمعات أحدها لليمين

تم بالفعل حظر التجمعات في أربع حالات أحدها لليمين المتطرف، لأنه وفقاً للشرطة لا يمكن ضمان الحماية من العدوى بسبب العدد الكبير المتوقع من المشاركين. وقالت الشرطة أنه تم على سبيل المثال، التسجيل لمظاهرات يُتوقع أن يجتمع فيها عدة مئات من المشاركين، كذلك تم اختيار مواقع غير مناسبة للحفاظ على الحد الأدنى من المسافات، وهذا ما أدى لرفضها. من جانب آخر تتوقع الشرطة أن يقوم أنصار اليمين برش الدهان على المقرات والمؤسسات رداً على قرار منعهم من التظاهر.

السناتور الداخلي يريد منع التظاهر اليميني

قامت شرطة هامبورغ بحظر مظاهرة اليمين في هامبورغ لأسباب تتعلق بالسلامة الصحية، مما دفع المنظمين لرفع دعوى أمام المحكمة الإدارية. وبررت الشرطة قرارها بأنه في حال تمت الموافقة على المظاهرة، فإن العديد من المتظاهرين المناهضين لها سينزلون إلى الشوارع لمواجهتها، وهذا ما يمكن أن يتسبب في تزايد أعداد المتظاهرين من الجانبين، وبالتالي سيتم خرق قوانين حظر التجمعات المتعلقة بجائحة كورونا. كما أنه مع وجود الشرطة بين المظاهرتين، لن يكون من الممكن الامتثال لقواعد المسافة من قبل المتظاهرين. لذلك أعلن وزير داخلية هامبورغ، أندي غروت (SPD)، أنه سيمنع أي تجمع يتم طلبه من قبل اليمين في الوقت الحالي. المحكمة الإدارية أصدرت قرارها النهائي اليوم بشأن تجمّع اليمين في هاربورغ، ورفضت الدعوى المقدمة من المنظمين ومنعتهم من التظاهر في يوم العمال دعماً لقرار الشرطة في تنفيذ قانون الحماية المتعلق بجائحة كورونا.

Photo: Mutaz Enjila