Foto: Abbas Aldeiri
30/03/2020

رئيس جامعة هامبورغ الطبية: الكمامة لا تحمي من كورونا!

لم تسجل صباح اليوم حالات جديدة بفيروس كورونا في مدينة هامبورغ، فالإصابات التي سجلت مساء الليلة الماضية بقيت كما هي2087 حالة، إلا أنه سجلت خمس حالات وفاة. حكومة الولاية تستمر بفرض إجراءات الحد من التواصل الاجتامعي، مع مطالبتها المواطنين الإلتزام بالقوانين وعدم تجاوزها، كما بلغ عدد الأشخاص الذين يتلقون العلاج في المستشفى 150 شخصاً، منهم 40 مصاب في وحدة العناية المركزة.

عودة مجموعتان بحثيتان إلى هامبورغ

تقطعت السبل في بعثة بحثية من جامعة هامبورغ في نيلاب والكاميرون، حيث علقوا جميعهم في تلك البلاد بسبب انتشار الجائحة، فبعد أيام عصيبة تعود البعثة إلى ألمانيا، حيث استفادت هذه البعثات من قانون العودة التي وضعته الحكومة الاتحادية لحماية المواطنيين في خارج البلاد. كانت إحدى المجموعات عالقة في وادي ماناسلو العلوي في نيبال، هناك تلقت البعثة تعليمات من رئيس الجامعة ديتر لينزين بأن على جميع الأعضاء العودة إلى هامبورغ فورًا بسبب الجائحة، إلا أن البعثات لم تستطع العودة بشكل فوري، إذ يبلغ عدد أعضاء البعثتين 34 باحثاً، عاد منهم 21 في وقت سابق، وتمكن بقية الباحثين العودة مساء البارحة.

جامعة هامبورغ تتوسع باستخدام الرقمية

توسع مكتبة جامعة هامبورغ وجامعة (Stabi) عروضها الرقمية خلال أزمة كورونا، حيث يمكن للجميع الآن استخدام الوسائط الإلكترونية دون بطاقة مكتبية، تأتي هذه الاجراءات لتبسيط العمل العلمي من المنزل، فمن يسكن في هامبورغ يمكنه الآن استخدام العروض المقدمة من المكتبة، وسيمنح جميع حاملي بطاقة المكتبة وصولًا مؤقتًا عن بعد إلى جميع وسائط Stabi. وفي ذات الخصوص، شرحت وزيرة التعليم المحلية كاثرينا فيجبانك (الخضر) قائلة: “العرض غير المعقد والسريع للوصول إلى المعلومات سيوفر خدمة مهمة للهامبورغيين بهذا الوضع الاستثنائي، لذلك يسعدني أن مكتبة الدولة والجامعة وسعتا الخيارات لعرض جميع المعلومات على شبكة الإنترنت”.

شركة بيرسدورف تتبرع بـ50 مليون يورو

تبرعت شركة Beiersdorf المتواجدة في هامبورغ لدعم الجهود ضد كورونا بمبلغ 50 مليون يورو، وجاء في تصريح رئيس الشركة التنفيذي ستيفان دي لويكر: “ندعم الحرب ضد فيروس كورونا، فهذه الأزمة تؤثر علينا جميعاً، وسندرس زيادة الدعم للمتضررين بشكل خاص وعاجل”.

الكمامة لا تحمي من فيروس كورونا!

يتم الحديث في كل الأوساط أن الكمامة هي أداة لحماية الشخص من الإصابة بفيروس كورونا، إلا أن رئيس جمعية هامبورغ الطبية يرى غير ذلك، فقد صرح بيردام ايمي أن ارتداء الكمامة أمر غر ضروري، وهو لا يعتقد بنجاعته في حماية الأشخاص من الإصابة، ومن الأهم بحسب قوله: “الالتزام الصارم بقواعد المسافة الصحية بين الأشخاص 1.5 متراً”، مشدداً أن الأمر الأهم هو حماية الأطباء ورجال الإنقاذ والإسعاف أولاً.