Image by freakwave from Pixabay
02/03/2020

فيروس كورونا في شمال ألمانيا.. وطرق الوقاية منه

دق ناقوس الخطر بشمال ألمانيا وتحديداً في ولاية هامبورغ، حيث ظهرت الحالة الأولى للإصابة بفيروس كورونا في مستشفى الجامعي بمنطقة ايبين دورف UKE، وتم تأكيد إصابة طبيب أطفال في المستشفى”UKE” بعد عودته من إيطاليا، وضع الطبيب بقسم العناية والحظرالصحي، ريثما يتم التأكد من عدم اصابة 60 شخصاً كانوا على تواصل مباشر مع الطبيب المصاب في وقت سابق، ووضع جميع المشتبه بهم في العناية والحجز الصحي.

الحالات المصابة مستقرة!

يوم السبت ظهرت أعراض الفيروس على امرأة قادمة من طهران، حيث وضعت بعد مغادرتها الطائرة في مركز العناية بمستشفى Asklepios Klinikum بمنطقة سانت جورج، في حين وصفت حالة أول مصاب بفيروس كورونا في ولاية سكسونيا السفلى بأنها مستقرة. خلال الساعات الماضية تسارعت الأخبار عن انتشار المرض شمال ألمانيا، حيث اكدت حالة أخرى، فالمصابة التي تبلغ من العمر 68 عاماً وصفت حالتها بالمستقرة، ولم يتم التأكيد على وجود حالات أخرى في الولاية، إلا أنه أخذت بعض العينات من تسع أشخاص للاشتباه باصابتهم، كانوا على اتصال بالسيدة المصابة، واغلقت مدرستين ابتدائيتين ومركز لرعاية الأطفال في مدينة اوتزا القريبة من مدينة هانوفر صباح اليوم.

طريقة الحماية من كورونا

يحذر الأطباء من العطس أو السعال دون استخدام منديل ورقي ويجب التخلص منه بعد الاستخدام، ولا يفضل استخدام المناديل المصنوعة من القماش التي في الغالب يتم غسلها واستخدامها مجددًا، وفي حال عدم امتلاك الشخص للمناديل الورقية، يجب عليه العطاس بعد أن يضع ذراعه أمام فمك وأنفه مباشرة، منعاً لانتشار الرذاذ، كما يوصي الأطباء بغسل اليدين، إذ يعتبر غسلهما باستمرار من الوسائل الوقائية المهمة، فلا يجب لمس الوجه أو حتى عرك العينين إلا بعد أن تغسل اليدين بشكل جيد. ويبقى الأمر الأكثر أهمية في حال اصيب أحدهم، يجب أن يعزل نفسه عن محيطه ويسارع للاتصال بالاسعاف لنقله إلى المستشفى للحد من انتشار الفيروس.