©Mutaz Enjila
20. فبراير 2020

صناعة القهوة.. وتحضيرات لأكبر مهرجان لها في هامبورغ

بعد ان حقق المهرجان الأول في عام 2019 نجاحًا كبيرًا، سيتم إطلاق المهرجان مرة أخرى هذا العام في حدث مشترك بين صحيفة هامبرغر أبيندبلات إلى جانب العديد من الشركاء، وأكثر من 40 عارضاً سيشاركون بالمهرجان. يجتمع عشاق القهوة من جميع أنحاء المدينة في Barmbek في الحدث الذي يستمر على مدار يومين بين 29 شباط/فبراير و 1 آذار/مارس، حيث ستقدم محامص البن القادمة من هامبورغ ومن جميع أنحاء العالم منتجاتها المتنوعة من جميع أصناف البن الشهيرة.

صناعة القهوة

لقد تطورت القهوة من مشروب بسيط تشربه في الصباح، لتصبح مشروبًا متنوع النكهات يتم شربه في أي مكان تتواجد فيه، لذلك تُعد حبوب البن واحدة من أهم السلع في العالم. ولا يزال مشروب القهوة متشابهاً في الشكل ومصنوعًا من حبوب البن المحمص المطحونة، لكن تختلف فقط درجة التحميص والطحن اعتمادًا على نوع التحضير. وتتنوع القهوة بشكل كبير في أيامنا هذه، فمنها إسبرسو أو كابتشينو أو لاتيه ماتشياتو أو ممكن أن تكون مشروبًا باردًا أو قهوة عربية أو تركية وهكذا، لذلك أصبح هناك تخصصات منوعة لصناعة القهوة وتختلف من بلد لآخر.

مهرجان القهوة في هامبورغ

يعتبر مهرجان القهوة في هامبورغ المكان الرسمي لبطولة “باريستا لاتيه” المخصص لفنون ضيافة القهوة وصناعتها وذلك في جمعية القهوة المتخصصة (SCA) العاملة في ألمانيا. الفوز بالبطولة يتعلق بتقديم البن المتميز من حيث النكهة والطعم والرائحة وطريقة التقديم وسيتم تكريم أفضل محضّري القهوة خلال مهرجان. Yuri Marschall هو بطل لجنة التحكيم في مهرجان القهوة الذي سيكون المكان الرسمي للباريستا. مارشال متخصص في صنع رغوة الحليب التي توضع بأشكال بديعة على القهوة. وفي مهرجان هامبورغ للقهوة، سيتنافس المشارك البالغ من العمر 27 عامًا مقابل مجموعة من المتأهلين إلى النهائيات في الدور التمهيدي في بريمن. يصف يوري مارشال شغفه بالمرتفع جداً في هذا المجال الذي زاد من خبرته في صنع الرغوة منذ سنوات وحتى الآن.

تكريم شركات القهوة الناشئة

هناك العديد من المناقشات التي ستجري خلال المهرجان حول القهوة ومصادرها وطعمها، على سبيل المثال سيتم الحديث حول بلد القهوة كولومبيا، وسينصب التركيز أيضًا على الشركات الناشئة التي ستقدم نفسها إلى لجنة تحكيم متخصصة ومؤلفة من ممثلين عن شركات القهوة العالمية، وسيتم التصويت على أفضل شركة ناشئة في صناعة القهوة للعام 2020. الشرط الأساسي هو أن تكون الشركة تأسست قبل أكثر من ثلاث سنوات، وأن تكون قد أثبتت وجودها بالفعل من خلال نجاحاتها الاقتصادية في هذا المجال، وأنها تتحمل مسؤولية بيئية واجتماعية ولديها أعمال مبتكرة وإبداعية.

أعداة تدوير الأكواب

أحد العارضين في المهرجان هي شركة أكواب القهوة Recup، الذي تم إطلاقها في هامبورغ عام 2018، وهي تنتج نظام أكواب قابلة لإعادة الاستخدام والتدوير والحفاظ على البيئة والتي تستخدم الآن في مئات المخابز والأكشاك والمقاهي في ألمانيا. حالياً يتم استخدام 2.8 مليار كوب سنويًا ويتم التخلص منها في النهاية، لكن هذا شركة أكواب القهوة Recup تريد معالجة هذه المشكلة من خلال إعادة التدوير.

تاريخ تطوّر مشروب القهوة

يتم تحضير القهوة من بذور البن المحمصة، وهي عبارة عن حبوب يتم انتاجها في أكثر من 70 بلداً حول العالم. تنمو حبة البن في المناطق الاستوائية مثل أمريكا الشمالية والجنوبية وجنوب شرق آسيا وشبه القارة الهندية وأفريقيا. تقول الإحصائيات أن البن الأخضر هو ثاني أكثر السلع تداولاً في العالم بعد النفط الخام. تحتوي حبوب البن على مادة الكافيين التي يمكن أن يكون لها تأثير منبه على البشر، وتعتبر القهوة واحدة من أكثر المشروبات شعبية في أنحاء العالم.

من اكتشف القهوة؟

يُعتقد  أن أجداد قبيلة الأورومو التي تعيش في أثيوبيا، هم أول من اكتشفوا حبوب البن وتعرفوا على الأثر المنشط للقهوة. بادء الأمر انتشرت القهوة من إثيوبيا إلى اليمن ومصر وشبه الجزيرة العربية، وبحلول القرن الخامس عشر وصلت إلى أرمينيا وبلاد فارس وتركيا وشمالي أفريقيا. من ثم انتشرت القهوة من العالم الإسلامي، إلى إيطاليا، ثم إلى بقية أوروبا وإندونيسيا وصولاً إلى الأمريكتين.

صناعة وتحضير القهوة العربية

يتم إنتاج ثمار البن التي تحتوي على حبوب القهوة عن طريق عدة أنواع من الشجيرات دائمة الخضرة. يتم قطف حبوب القهوة بعد نضوجها، وتجهيزها، وتجفيفها. ثم يتم تحميص البذور. تتم عملية التحميص بدرجات متفاوتة، اعتماداً على النكهة المطلوبة، ثم يتم طحنها وغليها لأعداد القهوة التي يتم تقديمها في بلدان العالم بطرق متنوعة. تُعتبر اليمن من أوائل الدول التي زرعت البن وصدرته إلى العالم، ويعتبر ميناء المخاء الأول الذي انطلقت منه سفن تجارة وتصدير البن إلى أوروبا وباقي أنحاء العالم. يشتهر البن اليمني بمذاقه الخاص وطعمه الفريد الذي يختلف عن أنواع البن الأخرى التي تزرع وتنتج في بلدان العالم الأخرى.

للمزيد من المعلومات حول المهرجان والمشاركة فيه يرجى زيارة الموقع التالي: hamburg-coffee-festival.de

©Mutaz Enjila

s