Foto: Abbas Aldeiri
17. فبراير 2020

إعصار فيكتوريا يضرب شمال ألمانيا.. وتحذيرات من القادم!

منحت العاصفة “فيكتوريا” صباح الاثنين استراحة لشمال ألمانيا، لتعود الطائرات والقطارات للعمل بإنتظام مجدداً، حيث تمكن دوتشه بان “Deutsche Bahn” من تسيير جميع رحلات القطارات والحافلات، والتي توقفت يوم الأحد لساعات معدودة.

الإعصار يعيق حركة المواصلات

الغيت في الصباح اليوم العديد من الرحلات في مدينة هامبورغ، وحدث تأخيراً في وصل القطارات إلى مركزها، بسبب الأشجار المتساقطة على الطرق والسكك الحديدية. كمات توقفت الرحل البحرية والنهية في شمال ألمانيا، حيث ارتفعت الأمواج بسبب سرعة الرياح، وعلى ذلك الغيت حركة الملاحة بين منطقتي هيلغولاند Helgoland و كوكسهافن Cuxhaven، واحتفظت شركة Wyker بباخرتها المخصصة للشحن في الميناء، حرصاً منها لعدم تعرض الباخرة على مكروه.

تحذيرات من إعصار جديد

لم يخلف إعصار فكتوريا أضرارً كبيرةً، سوى توقف حركة القطارات والطائرات لبضع من الوقت صباح اليوم، لتعود حركة النقل إلى طبيعتها منذ ساعات الصباح الأولى، أجرى تلفزيون NDR حواراً مع جوزيف كانتوزر من مصلحة الأرصاد الجوية الألمانية (DWD)، حيث حذر الأخير من العواصف  التي ستضرب بحر الشمال، وتوقع أيضاً ازدياد بسرعة الرياح في شمال ألمانيا مما سيؤثر على مدينة هامبورغ، وبحسب  الأرصاد الجوية ستشهد المنطقة في الأيام القادمة عاصفة جديدة من المتوقع أن تضرب المنطقة خلال أربعة أيام.

حريق ضخم في فولكسدورف

بعد ظهر يوم الأحد تدخل رجال الإطفاء لإخماد حريقاً ضخماً التهم أكثر من 250 بالة من القش، كان الإطفاء صعباً جداً بسبب الرياح القوية، فقد منعت الرياح من إخماد الحريق بشكل سريع وقد طُلب من سكان المنطقة الإبقاء على نوافذهم وابوابهم مغلقة منعا من تعرض المنازل للإشتعال أيضاَ. استدعى الأمر لإطفاء الحريق أكثر من 50 عنصراً من فوج الإطفاء، فقد تعاظمت ألسنت اللهب والتهمت القشم المتواجد بالمنطقة، بينما صرحت الشرطة في وقت سابق أن أسباب الحريق مجهولة إلا أن التحقيق مستمراً لمعرفة المسبب وراء ذلك.

s