Foto: Marcelo Hernandez / FUNKE Foto Services
11. ديسمبر 2019

أبرز مواضيع البحث في جوجل هامبورغ هذا العام

على مشارف نهاية السنة، أعلن موقع البحث الشهير Google عن أبرز المواضيع التي بحث عنها سكان هامبورغ من خلاله هذا العام 2019. لم يورد جوجل البحث عن الأخبار التي تتعلق بالطقس، فهي الأكثر شيوعاً، لكنه ذكر القصص والأشخاص والقضايا الأخرى التي نالت قسطُا واسعًا من الاهتمام.

عالم السياسة

بالمركز الأول بحث الكثير من رواد جوجل عن معلومات حول كاثرينا فيجبانك، زعيمة حزب الخضر في هامبورغ والنائب الأول لرئيس وزراء الولاية بيتر تشنتشر SPD الذي حل بالمركز الثاني على قائمة البحث، تلاه زميله بالحزب يوهانس كاهرس.

أبرز القضايا

بالمركز الأول جاء البحث عن ريبيكا روش، الطفلة (5 سنوات) التي فقدت في برلين منذ أشهر. بالمركز الثاني جاءت كاتدرائية نوتردام في باريس التي تضررت بشدة نتيجة الحريق الذي نشب فيها الصيف الماضي، ثم حل كأس العالم لكرة اليد والذي شهدت ملاعب هامبورغ بعض محطاته بالمركز الثالث.

المشاهير والشخصيات البارزة

في المركز الأول حلت الناشطة البيئية التي لفتت انتباه العالم، السويدية غريتا تونبيرغ، ثانياً حلت نجمة تلفزيون الواقع الألمانية إيفلين بورديك كواحدة من أبرز المؤثرات على وسائل التواصل الاجتماعي، أما المغنية أليس ميرتون Alice Merton فحلت بالمركز الثالث على قوائم بحث جوجل في هامبورغ.

الأحداث الأكثر شعبية

الانتخابات الأوروبية جاءت بالمقام الأول، ثم التفاصيل حول المادة 5 من Artikel 13 التي تتعلق بقوانين حقوق النشر والتأليف، والمركز الثالث كان من نصيب المعلومات والأحداث في سيريلانكا.

أكثر الأسئلة شيوعاً في هامبورغ

بالمركز الأول السؤال حول المادة 2 من قانون النشر، السؤال الثاني كان عن Brexit، ماذا تعني كلمة بريكست، والسؤال الذي حل بالمركز الثالث كان عن معنى كلمة كيبا، أي القلنصوة التي يضعها أتباع الديانة اليهودية على رؤوسهم.

الأكثر شيوعاً على محرك جوجل هامبورغ

– كأس العالم لهامبورغ بيتش لكرة الطائرة.

– بطولة هامبورغ المفتوحة للتنس.

– مختبر LPT الذي تعرضت فيه الحيوانات لللإساءة في هامبورغ.

– شركة مويا Moia هامبورغ لتاكسي الإنترنيت.

– فعاليات يوم جمعة المستقبل في هامبورغ

– هاري بوتر

– مظاهرة الجرارات الزراعية في هامبورغ

البحث عن الوجهات السياحية

– جزيرة أمروم في بحر الشمال

– سيسيليا (إيطاليا)

– أوسلو ( النرويج)

– دبلن (في أيرلندا)

– السويد.

Foto: Marcelo Hernandez / FUNKE Foto Services

s