يوليو 26, 2019

برنامج لتنقية الهواء كبديل عن حظر سيارات الديزل في هامبورغ

تأمل مدينة هامبورغ حتى نهاية عام 2020 بالحصول على مبلغ يصل إلى (80 مليون يورو) من التمويل الفيدرالي لأجل “برنامج الطوارئ للهواء النقي”، حيث أشارت سلطة الاقتصاد وحركة المرور في المدينة إلى أن الهدف من هذا البرنامج هو تطوير التدابير لتحسين جودة الهواء كبدائل لحظر سيارات الديزل.

حزب الخضر ينتقد

المبلغ المخصص لبرنامج الهواء النقي هو (1.5 مليار يورو) على مستوى البلاد، لكن ما تم إنفاقه على البرنامج حتى الآن هو (1.68 مليون يورو) أو ما يزيد قليلاً، دفعت لثلاث مدن ألمانية تواجه خطراً بيئياً بالفعل بسبب محركات الديزل. المدن التي تم دعمها لأجل البرنامج هي: هامبورغ (1.38 مليون يورو) ، شتوتغارت (243 ألف يورو) ودارمشتات (58 ألف يورو). أعضاء حزب الخضر في البوندستاغ انتقدوا البرنامج على أساس هذه الأرقام ووصفوا ما يحدث “بالتخبط” ، بينما تؤكد السلطة الاقتصادية إلى البرنامج يسير كما هو مخطط له، وأنه قيد التنفيذ بالفعل.

دعم منظومة المرور في هامبورغ

لأجل هامبورغ، سيتم طلب (1.3 مليون يورو) لتطوير جهاز محاكاة لتحسين التنبؤ بالازدحام وجمع البيانات، وسيتم تخصيص (6 ملايين يورو) في مشروع يهدف لقياس حجم حركة المرور بشكل آلي في إشارات المرور وسط المدينة. وبحسب ما ورد في صحيفة هامبورغر آبندبلات يتم حالياً جمع البيانات في مدينة هامبورغ، باستخدام 420 كاميرا تعمل بالأشعة تحت الحمراء ضمن 420 تقاطع، تهدف للمساعدة في الحد من زيادة ضغط  المرور والضوضاء على المدى الطويل. تمويل المرحلة الثانية من المشروع ستكلف حوالي (5.6 مليون يورو). كذلك سيتم إنفاق (800 آلاف يورو) على رقمنة إشارات المرور في ميناء هامبورغ للتحكم بحركة الشاحنات المتزايدة بشكل أكثر فعالية.

يدعم البرنامج أيضاً تطوير شبكة للدراجات بقيمة (690 ألف يورو) ونظام معلومات رقمي للركاب في الحافلات بقيمة (1.6 مليون يورو)، وتشمل هذه الأرقام 120 مركبة ستتم إضافتها للنقل العام بقيمة (1.75 مليون يورو)، بالإضافة لشراء 12 حافلة للمطار بقيمة (1.9 مليون يورو)، و60 حافلة للسكك الحديدية بقيمة (26.7 مليون يورو) وأكثر من 25 شاحنة وسيارة أضافية لأعمال اتنظيف في المدينة بقيمة (635 ألف يورو).

Foto:Mutaz Enjila