Foto: Annette Riedl/dpa
12. فبراير 2024

انتقاد تشريع الحشيش.. والتهمة إهمال القاصرين!

يصوت المجلس الاتحادي الأسبوع المقبل على قانون القنّب “الحشيش” الجديد. لكنّ يقابله انتقاد تشريعه بتهمة إهمال القاصرين. فمكتب الدولة لقضايا الإدمان في شليسفيغ هولشتاين يعتبر أن القانون لا يراعي وقاية الشباب.

فإذا أقرّ المجلس القانون الجديد، فسيُسمح للبالغين في ألمانيا بحيازة ما يصل إلى 25 غراماً من الحشيش لاستخدامهم الخاص اعتباراً من أبريل. كما يمكن لعدد أكبر من الشباب تجربة الدواء على الرغم من أن استهلاكه يظل محظوراً عليهم.

دراسة: واحد من كل عشرة شباب جرب الحشيش

وفيما يتعلق بالوقاية فإن القانون “غير مناسب على الإطلاق” كما يقول بيورن مالتشو المدير الإداري لمكتب ولاية شليسفيغ هولشتاين لقضايا الإدمان “إذا دخل القانون حيز التنفيذ وبالتالي أصبح استهلاك القنب طبيعيًا بين البالغين، فإن المزيد من الشباب سيجرّبون ذلك”. وتظهر دراسة أجرتها وزارة الصحة أن الحشيش هو بالفعل المخدر الذي يستخدمه المراهقون والشباب بشكل غير قانوني. فحوالي واحد من كل عشرة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 12 و17 عاماً قد جربوا الحشيش.

المطالبة بمزيد من التثقيف والوقاية

كما يدعو مالتشو إلى توفير المزيد من الموارد للتثقيف حول الحشيش والمخاطر المرتبطة باستخدامه. ووفقاً للمدير الإداري لمكتب الولاية، لا ينبغي أن يقتصر التنبيه للوقاية في المدارس على المعلمين فقط، ولكن للمتخصصين دور مهم أيضاً. لأنه يعتقد “أن الوقاية من الإدمان تعمل بشكل أفضل عندما يكون هناك وجه متخصص في الموقع يعلِم الشباب حول أخطار الحشيش.”

وزارة الصحة SH تحذر من الأمراض النفسية

بينما عبرت وزارة الصحة في ولاية شليسفيغ هولشتاين عن رفضها التشريع الجزئي. وبحسب متحدث باسم الشركة “ثبت علمياً أن الحشيش مخدر يمكن أن يؤدي تناوله إلى أمراض جسدية وعقلية خطيرة». إن إطلاق الحشيش “غير مفهوم ويرسل إشارة خاطئة، خاصة للشباب”.

كما يدعو د. جان هيرمانز من مستشفى ريكلينج للطب النفسي  منطقة سيجيبيرج  إلى ضرورة تغيير القانون بسرعة لأن تناول الحشيش لأول مرة يمكن أن يؤدي إلى اضطرابات القلق والذهان.

أما راينر توماسيوس طبيب الإدمان والطبيب النفسي للأطفال والمراهقين من مستشفى جامعة هامبورغ إيبندورف (UKE) فحذر من مخاطر الاستهلاك المنتظم للحشيش. وقال: “إن الاستهلاك المنتظم هو الذي يسبب الأضرار اللاحقة. وهي الذهان واضطرابات القلق والاضطرابات المعرفية والناتجة عن الاكتئاب، وقبل كل شيء، اضطرابات نضوج الدماغ لدى الشباب”.

المصدر