Image by Pexels from Pixabay
1. أغسطس 2023

12 ألف منشأة لتقديم الطعام مهددة بالإغلاق في ألمانيا!

أظهر مسح  قامت به جمعية الفنادق والمطاعم الألمانية (Dehoga). أن حوالي 12ألف منشأة تعمل بمجال إعداد وتجهيز الطعام في ألمانيا مهددة بالإغلاق! وذلك مع قرب انتهاء العمل بلائحة المساعدات والتخفيضات التي قدمتها الدولة لعدد من مؤسسات تقديم الطعام خلال جائحة كورونا. والتي ستنتهي مع نهاية العام. وكانت المطاعم ومؤسسات تقديم الطعام الأخرى تحصل بموجب هذه اللائحة على مساعدات من الدولة، وتخفيض ضريبي على المواد الغذائية بين 7 إلى 19%.

رفع الضريبة وتأثيرها على أسعار الطعام!

 يرى عدد من أصحاب المطاعم أن وقف العمل باللائحة سيؤدي لرفع قيمة معدل ضريبة القيمة المضافة. وبالتالي ارتفاع أسعار الطعام! وتقول مديرة مطعم Widow’s Ball فى Eimsbüttel جوليا بود، إنه يجب الإبقاء على معدل تخفيض 7% على الأقل. وما تزال مشكلة الطاقة تضيف عبئا إضافيا على المطاعم! ويرى مالك  مطعم Hobenköök في Oberhafen، توماس سامبل، أنه سيكون هناك صعوبة بالحفاظ على نفس المستوى من الجودة بالمنتج والخدمة، إذا توقف العمل باللائحة بشكل كامل.

 تطبيق معدل ضريبي منخفض الأمد مهم!

زعيم المجموعة البرلمانية لحزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي، دينيس ترينج، انتقد توجه الحكومة الاتحادية. وزيادة ضريبة المبيعات على المطاعم، في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها الاقتصاد! ودعا إلى تطبيق تخفيض ضريبي طويل الأمد. وقال رئيس Dehoga في هامبورغ، مايكل كونراد، إن حوالي 36 ألف شركة أغلقت في ألمانيا، ما يجعل من المهم تطبيق معدل ضريبي منخفض طويل الأمد في البلاد يصل إلى حوالي 10%، إذ تطبق  23 دولة من دول الاتحاد الأوروبي البالغ عددها 27 دولة معدل ضريبي مخفض منذ مدة طويلة! فيما يرى حزب CDU في هامبورغ، ضرورة الحفاظ على معدل ضريبة القيمة المضافة المخفض بنسبة 7% بشكل دائم.

المطاعم تعمل بشكل جيد ولا يمكن أن تفلس!

في اتجاه مغاير، قالت المتحدثة باسم السياسة الاقتصادية للمجموعة البرلمانية للخضر في هامبورغ، ميريام بوتز، إن تجارة التموين الغذائي مرت بصعوبات كثيرة خلال جائحة كورونا، لكن من غير المنطقي الحديث عن إفلاس المطاعم إذا ما عادت معدلات الضريبة إلى المعدل العادي، فالمطاعم تعمل حالياً بشكل جيد! ويجب إعطاء الأولوية لخدمات الدعم للأشخاص ذوي الدخل المنخفض في ظل زيادة التضخم الحاصلة حالياً.