تقرير أممي: ارتفاع تعاطي المخدرات في جميع أنحاء العالم! Foto: rtdisoho/Pixabay
26. يونيو 2023

تقرير أممي: ارتفاع تعاطي المخدرات في جميع أنحاء العالم!

ارتفع عدد متعاطي المخدرات في جميع أنحاء العالم بنحو الربع خلال عقد من الزمان، وفقًا لتقرير صادر عن الأمم المتحدة. وأعرب مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة (UNODC) في فيينا عن قلقه بشأن انتشار المخدرات الاصطناعية وبؤر التوتر مثل أوكرانيا وأفغانستان.

وبحسب المصدر، بين عامي 2011 و2021، ارتفع العدد التقديري للأشخاص الذين يتعاطون المخدرات من 240 مليونًا إلى 296 مليونًا. بزيادة قدرها 23%. ووفقًا لوكالة الأمم المتحدة، فإن حوالي نصف هذه الزيادة فقط ترجع إلى النمو السكاني العالمي، أيّ ارتفع عدد الأشخاص الذين يعانون من إدمان المخدرات أو الاضطرابات بنسبة 45% إلى 39.5 مليون خلال هذه الفترة.

عقاقير خطيرة أخرى

مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة حذر من انتشار العقاقير الكيماوية مثل الميثامفيتامين والأمفيتامين والفنتانيل والعديد من المواد المطورة حديثًا في السوق. وبحسب المصدر، إنتاج العقاقير الاصطناعية رخيص وسهل وسريع. ويصعب على السلطات تتبع هذا القطاع المرن للغاية من تجارة المخدرات لأنه على عكس الكوكايين والهيروين. والسبب في ذلك، لأنه غير مرتبط بمناطق نمو ودورات نمو معينة.

رصد المزيد من الأدوية الاصطناعية

مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة رصد الوضع في أوكرانيا بشكل خاص، حيث أغلقت السلطات 79 مختبرا للأمفيتامين العام الذي سبق الحرب، وهو أعلى رقم في العالم. فمنذ الغزو الروسي أوائل عام 2022، زادت مضبوطات المخدرات الاصطناعية في أوكرانيا بينما نما سوق هذه المواد في البلدان المجاورة.

في أفغانستان يراقب مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة علامات انخفاض إنتاج الأفيون في ظل حكم طالبان. وأشار خبراء المخدرات التابعين للأمم المتحدة إلى أن أفغانستان ليست فقط أهم مصدر للأفيون في العالم، ولكنها أصبحت أيضًا منتجًا رئيسيًا للميثامفيتامين. وحذر مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة من أن انخفاض زراعة الأفيون يمكن أن يؤدي إلى تحول نحو المخدرات الاصطناعية. في السنوات الثلاث الماضية، لم يصل الميثامفيتامين الأفغاني إلى بلدان المنطقة المحيطة فحسب، بل وصل أيضًا إلى فرنسا وهونغ كونغ وأستراليا.

قلق يتزايد بشأن نمو سوق الكوكايين

هيئة مراقبة المخدرات التابعة للأمم المتحدة عبرت عن قلقها بشأن النمو المستمر في سوق الكوكايين بالقول: “في سوق الكوكايين العالمي. نشهد دوامة حيث يؤدي الطلب إلى مزيد من العرض ويؤدي العرض إلى مزيد من الطلب. وفي عام 2021 صُنع 2300 طن من الكوكايين وهو رقم قياسي”.

ووفقًا لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة. فإن ما يقرب من 70% من 128 ألف حالة وفاة مرتبطة بالمخدرات وقعت عام 2019 جراء استخدام المواد الأفيونية. يمثل مدمنو القنب جزءًا كبيرًا من مرضى العلاج بالعقاقير في العديد من المناطق. وتشكل النسبة 18% في أوروبا وأكثر من الثلث في إفريقيا وأوقيانوسيا. وبحسب وكالة المخدرات التابعة للأمم المتحدة، فإن خُمس الأشخاص الذين يعانون من مشاكل المخدرات في جميع أنحاء العالم، يمكنهم الوصول إلى العلاجات.

المصدر