Foto: Eman Helal
25. يناير 2023

جولة مصورة داخل متحف علم الحيوان في هامبورغ

يعد متحف علم الحيوان Zoologische Museum في هامبورغ واحداً من الأماكن المحببة لدى العائلات التي لديها أطفال. يتخطى عدد الزوار خلال موسم الشتاء أكثر من 1000 زائر خلال عطلات نهاية الأسبوع. ويعد المتحف جزءاً من متحف الطبيعة Museum der Natur، والذي يتضمن أيضاً متحف الجيولوجيا وعلم الحفريات Geologie und Paläontologie، ومتحف علم المعادن Mineralogie. يقع اثنان منهما في Bundesstraße 52, 55، أما الثالث في شارع Grindeallee 48. يبعد أحدهما عن الآخر حوالي 300 متراً فقط، مما يتيح للعائلات أحياناً زيارتهما في نفس اليوم.

يستقبل متحف علم الحيوان رحلات مدرسية بشكل يومي، حيث تقوم حضانات الأطفال والمدارس بحجز جولات إرشادية داخل المتحف للأطفال. يمكنكم زيارة المتاحف الثلاثة مجاناً من الساعة العاشرة صباحاً وحتى الخامسة مساءاً. يفتح متحف علم الحيوان أبوابه للزوار طوال أيام الأسبوع ماعدا الإثنين، لكن متحف علم المعادن يمكن زيارته يومي الأربعاء والأحد فقط. أما متحف الجيولوجيا فهو مفتوح للزوار من الإثنين إلى الجمعة. تتبع المتاحف الثلاثة معهد لايبنيز لتحليل تغير التنوع البيولوجي “LIB” في هامبورغ .

ثديات وهياكل عظمية داخل متحف علم الحيوان

بمجرد أن يفتح الزوار أبواب المتحف يستقبلهم عند المدخل هيكل عظمي ضخم لحوت العنبر أو الكاشالوت”Pottwal”. يعد هذا أكبر الحيتان ذات الأسنان وأكبر حيوان مفترس مسنن يتميز بصوته ليكون أكثر حيوان صاخب على وجه الكوكب. تصدر الحيتان نقرات صاخبة جداً للتواصل مع بعضها البعض و لتحديد مكانها حيث يمكنها سماع بعضها البعض من على بعد مئات الآلاف من الأميال في المحيط. لا تستخدم تلك الحيتان أذنيها تحت الماء، لكنها تجمع أصداء الأصوات تحت فكها. يبلغ حجم مخ حيتان العنبر ست مرات أكبر من مخ الإنسان، ولديهم هياكل دماغية متطورة للغاية تجعلها أقرب إلى مخ الإنسان حيث يمكنها التحكم في وظائف التفكير و التخطيط المستقبلي و اللغة، كذلك قدرتها على الإحساس بالشفقة و الحب و المعاناة.

يضم المتحف عينات من حيوانات مختلفة وتبلغ مساحته 2000 متر مربع. بالإضافة إلى ذوات الحوافر والطيور من جميع أنحاء العالم. يشتهر المتحف بكونه مساحة تعليمية حيث يستخدم بشكل مكثف للتدريس الجامعي ومكاناً لدروس الفنون. يستضيف المتحف عدداً من المعارض والفعاليات الخاصة بشكل مستمر.

قصة أنتجي.. حيوان الفظ الشهير

أنتجي Antje كانت تعيش بحديقة حيوان Hagenbecks هامبورغ حتى نفقت في 17 يوليو/ تموز 2003 عن عمر ناهز الـ 27 سنة. حُنّطت أنتجي وعُرضت داخل المتحف منذ عام 2004، وتعد واحدة من أكبر ثلاثة حيوانات فظ في العالم. أذيع خبر موتها بنشرات الأخبار الوطنية في ألمانيا. ترجع شهرة أنتجي إلى أنها كانت شعار محطة NDR حيث ظهر رأسها مصاحب لاسم المحطة في الفترة ما بين 1984 و2001. ويرجع سبب اختيارها لأنها أصبحت حيواناً مفضلاً لدى الجمهور الألماني بعد عرض فيلم تسجيلي قصير عنها بالصدفة خلال فاصل إعلاني عام 1978 على المحطة.

أحضرت أنتجي عام 1976 من موسكو بعد ولادتها في المحيط الشمالي. وكانت صغيرة الحجم تزن 62 كيلو جوام فقط، لكن عندما كبرت أصبحت تزن 750 كيلو جرام. يوجد كتاب مصور لقصة خيالية بعنوانكيف أتت أنتجي إلى هامبورغ حيث يحكي كيف هربت إلى هامبورغ وقامت بزيارة جميع المعالم السياحية في المدينة إلى أن ينتهي بها المطاف في حديقة حيوان Hagenbecks. كذلك أنتجت NDR فيلم بعنوان Barney der Schnüffler وكانت فيه أنتجي صديقة للكلب بيرني والحيوان الوحيد القادر على التحدث في حديقة الحيوانات.

مجموعة الخمسة الكبار في السفاري

من المجموعات المميزة المعروضة داخل المتحف هي مجموعة الخمسة الكبار. اعتاد صائدو الحيوانات أن يطلقوا على خمسة حيوانات داخل الغابة مجموعة الخمسة الكبار، والتي تضم الفيل الأفريقي ووحيد القرن الأسود وجاموس الرأس والأسد والفهد. لم يتعلق الاختيار في المقام الأول بحجم جسم الحيوانات، لكن بصعوبة ومخاطر صيده. يمكن مشاهدة تلك الحيوانات خلال رحلات السفاري في دول مثل بوتسوانا، كينيا، موزمبيق، جنوب إفريقيا، تنزانيا وأوغندا. تكون رحلات السفاري في تلك الدول إما رحلات صيد أو رحلات سياحية لمراقبة الحيوانات وتصويرها.

Zoologische Museum
Zoologische Museum
Zoologische Museum
Zoologische Museum
Zoologische Museum
Zoologische Museum
Zoologische Museum
Zoologische Museum
Zoologische Museum
Zoologische Museum
Zoologische Museum
previous arrow
next arrow
s