Adeolu Eletu/Unsplash
10. يناير 2023

لماذا تتنافس الشركات على الطلاب في هامبورغ؟

يتأثّر مجال تكنولوجيا المعلومات وتقديم الرعاية والحرفيين خاصة بنقص العمالة الماهرة الشديد. كما أظهر تحليل حالي مثير للانتباه لـ Hamburger Abendblatt أن هامبورغ لديها مجموعة خيارات أعلى من المتوسط ​​للطلاب. ووفق الأرقام الواردة من المسح الذي أجرته شبكة Xing للأعمال. فإن مصطلح “الطالب العامل” سوف يصل إلى أعلى قائمة المتقدمين الذين تبحث الشركات عنهم بشكل متكرر في عام 2022. وهذا يعني أنه في حين أن الشركات في جميع أنحاء ألمانيا تبحث بشكل متكرر عن مطوري برامج وكهربائيين تبحث هامبورغ عن الطلاب العاملين.

مستشارون ومتخصصون في المبيعات

قيمت Xing بوابتها على الإنترنت بحوالي 1.4 مليون إعلان وظيفي شهرياً. وبررت ريبيكا هوش المتحدّثة باسم الشركة الأم Xing New Work من هامبورغ النتيجة على النحو التالي: “من المثير للاهتمام أن نرى أنه في عام 2022 كانت الشركات تبحث بشكل خاص عن متدربين وطلاب عاملين. وقد يكون أحد أسباب ذلك أن النقص الكبير في العمال في العديد من الصناعات”.

القطاعات الأكثر طلباً

وفي نظرة عامة على الصناعات التي تبحث أكثر من غيرها عن المواهب. نجد أن خدمات الأفراد في المقدّمة يليها مجال الإنترنت وتكنولوجيا المعلومات ثمّ الصحة والرعاية والسلع الاستهلاكية والتجارة وأخيراً الصناعة والهندسة.

الفروع الأقل بحثاً

على العكس من ذلك هناك قطاعات أعلن فيها عدد قليل نسبياً من الوظائف على الصعيد الوطني في عام 2022 والتي من المرجح أن تشهد ركوداً. ومنها: التسويق والعلاقات العامة والتصميم، التأمين، العقارات، الطاقة والمياه والبيئة ثمّ الفنون والثقافة والرياضة.

أكثر مجالات النشاط المطلوبة عام 2022

عندما يتعلق الأمر بمجالات النشاط فإن حوالي 60% من جميع إعلانات الوظائف على Xing يقع في كلّ من مجال الإنتاج والحرف اليدوية، تطوير تكنولوجيا المعلومات والبرمجيات، الصحة والطب والرعاية، التوزيع والتجارة وأخيراً إدارة المشتريات والمواد والخدمات اللوجستية.

s