22. سبتمبر 2022

محاكمة رجل بسبب مقطع فيديو لامرأة تحتضر

عقدت أمس الأربعاء جلسة استماع أقول بمحكمة هامبورغ لرجل نشر فيديو على الإنترنت لسيدة تحتضر. الرجل يبلغ من العمر 62 عاماً. وترجع وقائع الجريمة إلى أبريل/ نيسان 2018، عندما وقعت جريمة قتل مزدوجة بمحطة يونجفيغنشتيج في هامبورغ. حيث قتل رجل صديقته السابقة وابنتهما البالغة من العمر عاماً واحداً فقط. بعد وقوع الجريمة بفترة قصيرة، تم تداول مقطع فيديو علي الإنترنت للسيدة المقتولة ترقد وسط بركة من الدماء بينما يحاول المسعفون إنقاذها.

تهمة انتهاك الخصوصية

نشر الرجل مقطع الفيديو ومدته أكثر من دقيقتين علي قناته الخاصة بموقع يوتيوب. ورأت المحكمة أن الفيديو انتهك خصوصية السيدة المقتولة. بينما برر الرجل نشر الفيديو، بالقول إنه أراد أن يظهر للعالم أن مذبحة وقعت بالمحطة! كما زعم أنه لا يمكن التعرف على هوية السيدة في الفيديو.

إسقاط التهم وحجب الفيديو

في النهاية أسقطت المحكمة الإجراءات فقط والتي استمرت لفترة طويلة مع فرض غرامة قدرها 300 يورو. بينما وعد المتهم بتقطيع الفيديو حتى لا يمكن التعرف على السيدة المقتولة. كان الفيديو متاحاً في البداية علي يوتيوب لكل مستخدم بالغ مسجل، لكن لاحقاً تم حجبه داخل ألمانيا. بحلول منتصف يوليو 2018 شُوهد الفيديو أكثر من 130 ألف مشاهدة!

s