Karen Derksen, Bunte .Kuh e.V
16. سبتمبر 2022

مشروع البناء بالطين.. متعة للعائلة!

في ساحة محطّة Wilhelmsburg التي يرتادها الحمام، تتوقف سيّارات النقل حاملة عدّتها وتقيم موقعاً لمشروعها الذي لا يسعد أطفال المنطقة فحسب، بل يجذب العائلات من أنحاء هامبورغ.
المشروع الذي ترعاه جمعية .Bunte Kuh e.V غير الربحية. هو مشروع البناء بالطين للكبار والصغار، الذي تقدّمه الجمعية خلال عدة أسابيع منذ عدّة أعوام. وحين يرى الأطفال المعدّات مرصوفة في الساحة يغمرهم فرح كبير، فالمنطقة ستعيش وقتاً ممتعاً مع الطين الموزّع في عربات صغيرة بجانب الطاولات. حيث سيجلس الأطفال مع الأهل والأصدقاء لصنع مجسّمات صغيرة. وسيشاركون الفنانين المتواجدين في صنع مجسّمات كبيرة تكون فيما بعد مكاناً رائعاً للعب والتسلّق.

متعة وفن

غازولي زاري الحسيني إحدى الفنانات العاملات في المكان تجد أن من الرائع العمل وسط جنسيات وثقافات مختلفة. حيث يجلس الأهل والأطفال ويقضون وقتاً ممتعاً معاً. “هنا فرصة جيدة للجلوس معاً وقضاء وقت جميل معاً خاصة وأنه في هذه الأيام لا يملك الأهل الوقت لقضائه مع أطفالهم”. “من الممتع أنني شاركت ببرنامج مشابه في إيران! لكن وجودي هنا يمنحني خبرة جيّدة بوجود الكثير من الناس بألوان ولغات مختلفة”
مالك هو أحد الأطفال من مجموعة مدرسية. والذي استطعت انتزاع تعليق صغير منه قبل أن يجري مع رفاقه إلى المجسّمات الطينية “البناء يبدأ صغيراً ثم يصبح كبيراً وهذا ممتع”.

كيف نشأت فكرة المشروع؟

روى Nepomuk Derksen مؤسس المشروع الذي درس الفن ثمّ الهندسة المعمارية، وسافر لفترة إلى الشرق الأوسط. وكان مفتوناً بالعمارة المبنيّة من الطين: “عندما كنت طفلاً كنت أعمل كثيراً مع الطين في المدرسة وفي المنزل. وكان هناك مشروع كبير في معمل كامب ناغل. أردنا جميعنا تغييراً تتلاقى من خلاله الثقافة والمعيشة والمشاريع الاجتماعية وليس عبر السياسة”. وبعد الكثير من المقترحات والاستشارات تذكّر شغفه بالطين. وهي المادّة التي يستخدمونها في المشروع: “إنه طين ممزوج بالرمل، ويشبه إلى حدٍّ بعيد ما يستخدم في هامبورغ. كل هذه المنازل المبنية من الطوب ذات الأسقف الحمراء ليست أكثر من حياة مخبوزة”.

فرح الأطفال حافز كبير للمشاركة

يشارك في العمل مجموعة من الفنّانين والمهندسين المعماريين الذين تجمعهم الرغبة في العمل مع الأطفال. وفي كل عام يزيد عدد الفريق الذي وصل إلى 33 شخصاً.

فطارق بأسلوبه المحبّب تجمعه علاقة طيبة مع الأطفال، وبطريقته التي اعتادوا عليها جميعاً. يلتفّون حوله ويستمعون إلى تعليماته وسط حماس وضحكات. “إنه أمر مثير للاهتمام للغاية هذا المزيج من المحترفين. والذي يقابله أيضاً مزيج من الأطفال الكبار والصغار، لكنّ الأجمل هي الطاقة التي تنتقل إلينا حين نعمل معاً”

أما ليزا فهي إحدى الفنانات المشاركات في العمل منذ عدة سنوات. لكنّها في كل مرة تشعر بالترقّب والحماس “كم من الأطفال سيأتي وكم هم مختلفون وكيف يمكن أن يصنعوا الكثير من الأشياء”.

بينما اكتشفت ستيلا المشروع أثناء دراستها وتشارك منذ بدايته. وما يثير حماسها كمهندسة معمارية أن تتأمل الأطفال “من خلال ما يطورونه أسبوعاً بعد أسبوع كم سيكون حجمه. ثم فرحة الأطفال عندما يأتون مرة أخرى ويرون كيف أصبح المبنى كبيراً”

وعبّرت نينا عن سعادتها حيث تعمل مع زملاء لطيفين. كما تجد “أن هذا المشروع له تأثير إيجابي لأن الأطفال يأتون إلى هنا ويكونون سعداء بشكل لا يصدّق، فاللعب بالطين من خلال هذا المشروع يؤثر على الأطفال ويثير إبداعهم وقدرتهم على النجاح فيما يفعلون”

ما الصعوبات التي تواجه المشروع؟

تحدّثت Karen Derksen التي تعمل كمصوّرة محترفة في المجال الصحفي والعلاقات العامة عن الصعوبات التي تواجههم: “في كل عام يتعين علينا جمع أموال جديدة. ورغم أنه يسعدنا جداً أن لدينا مؤسسة مخلصة. لكن لا يزال يتعين علينا إجراء المسابقات والعثور على جهات جديدة حتى نتمكن من تنفيذ هذا المشروع كل عام. وسنكون سعداء جداً إذا كانت هناك قاعدة للتمويل” ولأن الطلب كبير يتوجّب عليهم أن يرفضوا ما لا يقل عن 30-40 مدرسة ترغب بالمشاركة. وتؤكّد أن هذا المشروع ليس فنيّاً فحسب فزوجها ديركسن أتى من منزل لأبوين معلّمَين. فظهر مزيج من الفن والعمارة والتربية. ولذلك لديه طموح لتعليم الأطفال شيئاً جميلاً، ومن هنا نشأت فكرة مشروع اجتماعي، تكاملي وكذلك مشروع ثقافي.

ما هي التوقّعات للمستقبل؟

ينتظر ديركسن “أن تموّل مدينة هامبورغ المشروع بشكل جيد بحيث يتوسّع ليصبح له مكانين أو ثلاثة في هامبورغ وليتمكّن الأطفال من المشاركة ليصبحوا بناةً أفضل وأكثر جرأة لتعلّم شيء جديد. وليكونوا قادرين على التواصل دون خوف. ليكتشفوا أنفسهم بحيث يمكن لكل فرد القيام بأشياء أكثر جمالاً ويصبح أكثر سعادة”

ستكونون على موعد مع احتفال يقيمه مشروع البناء بالطين يوم الأحد المقبل، لكنكم تستطيعون زيارة المكان مع أطفالكم حيث يمكنهم تسلّق المجسمات العملاقة.
العنوان: Wilhelmsburg 21109 قرب محطّة S-Bahn
يمكنكم أيضاً الاتصال لحجز المجموعات على الرقم: 04039905431 بين الساعة 8 ـ 9

تصوير: Karen Derksen, Bunte Kuh e.V.

s