Image by Alexa from Pixabay
13. سبتمبر 2022

خصم 30% من مساعدات “جوب سنتر” كعقوبة للمخالفين!

إذا خالف الأشخاص الذين يتلقون مساعدات Bürgergeld أو ما كان يعرف ب Hartz IV قوانين جوب سنتر مستقبلًا، سيعاقبون بإنقاص قيمة المساعدة التي يتلقونها! لكن مثل هذه التدابير قد لا تحقق الأهداف المرجوة منها، لذلك يطالب الخبراء بأدء أعلى من الحالي.

خصم 30%!

دائما ما كانت قوانين العقوبات على مساعدات Hartz IV مثيرة للجدل! ولكن مشروع القانون الجديد من وزير العمل الاتحادي، هوبرتوس هايل إشكالي أيضاً! إذ ينص القانون على أنه من الممكن خصم مبالغ قد تصل إلى 30% إذا خالف متلقي أو متلقية المساعدات قوانين مركز العمل. حيث تُظهر دراسة أجراها معهد برلين للأبحاث الاجتماعية والاقتصادية التجريبية (INES)، أن العقوبات على متلقي المساعدات أخطأت هدفها. يجب أن تكون مساعدات Bürgergeld التي ستحل مكان Hartz IV، خالية من العقوبات وأن تكون أعلى مما هو مخطط له حاليًا.

العقوبات أخطأت الهدف

وفقًا للدراسة حول آثار تخفيض المساعدات المقدمة، فإن العقوبات بنظام Hartz IV لا تساعد بدفع المزيد من الأشخاص إلى العمل. على عكس ذلك، فإنهم يضعون عبئًا إضافيًا على العاطلين عن العمل لفترات طويلة! كما يشعر الناس أيضًا بالوصم بدلًا من الحافز لتكثيف البحث عن عمل. المدير العام لـ Paritätischer Gesamtverband، أولريش شنايدر، وهيلينا شتاينهاوس من مؤسسة جمعية “Sanktionsfrei” دعيا لإلغاء كامل العقوبات المفروضة على العاطلين عن العمل على المدى الطويل.

نكتة سيئة!

رئيس المعهد الألماني للأبحاث الاقتصادية (DIW) مارسيل فراتزشر، وصف العقوبات المفروضة على العاطلين عن العمل لفترات طويلة بأنها “تأتي بنتائج عكسية ومثبطة للهمم”. لذلك من الضروري بشكل عاجل تفكيكها أو حتى إزالتها بالكامل. ودعا كُلاً من شنايدر وفراتشر وشتاينهاوس أيضًا إلى مساعدات أعلى مما أعلنته الحكومة الاتحادية. إذ من المتوقع رفعها من الحد الأقصى الحالي البالغ 449 يورو إلى حوالي 500 يورو عند تقديم Bürgergeld في بداية عام 2023. لكن شنايدر وصف هذه الزيادة “بالنكتة السيئة”. ودعا لزيادة المساعدة بمقدار 200 يورو حتى لا يضطر متلقو Hartz IV للاستدانة. بالإضافة إلى ذلك، في ظل الوضع الحالي للتضخم، يجب سداد تكاليف الكهرباء بالكامل.

ضغط نفسي إضافي

تقدم دراسة INES نتائج دراسة تجريبية مدتها ثلاث سنوات. حيث تمت مقابلة حوالي 600 شخص تلقوا مساعدات Hartz IV بشكل دائم أو مؤقت بين عامي 2019 و2022. وفقًا للدراسة،  يجد العاطلون عن العمل على المدى الطويل القوة لتحسين وضعهم بناء على مساحة المناورة التي يرونها لأنفسهم وكيف يتم دعمهم من قبل مراكز العمل (جوب سنتر). لكن العقوبات قللت هذا النطاق من الناحية المالية ومن خلال الضغط النفسي الإضافي.

4.9 مليون شخص

وفقًا لوكالة التوظيف الاتحادية، كان ما يقرب من 4.9 مليون شخص يعيشون على إعانات Hartz IV في مايو من هذا العام. 3.5 مليون منهم مستفيدون قابلون للتوظيف ويمكن معاقبتهم لمخالفة متطلبات مركز العمل. ومن بينهم 1.4 مليون متلقي غير قابلين للتوظيف، معظمهم من الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 15 عامًا!

s