Image by Alfredo Islas from Pixabay
28. أغسطس 2022

إمكانية بقاء الأجانب الذين فروا من أوكرانيا في ألمانيا!

لم يحصل جميع لاجئي الحرب من أوكرانيا على نفس الفرص للإقامة في ألمانيا. فحتى الآن، يمكن لأي شخص عاش في أوكرانيا قبل الحرب ولم يكن مواطناً أوكرانياً الإقامة هنا بشكل قانوني. لكن هذا الحل المؤقت ينتهي بنهاية هذا الشهر! لذا فالعديد من الطلاب الذين فروا إلى ألمانيا من أوكرانيا لكنهم بالأصل من بلدان أخرى لديهم شعور بالخوف يتعلق بوضع أقامتهم. في حين أنه من السهل نسبياً على الأوكرانيين الحصول على تصريح إقامة. وبحسب موقع mediendienst-integration فإن عدد قليل من الولايات الاتحادية بدأت بالحديث عن هذا الوضع، وإيجاد لوائح للتعامل مع هؤلاء.

من يتأثر؟

العديد من رعايا الدول الثالثة الذين كانوا في أوكرانيا قبل الحرب هم طلاب دوليون. فوفقاً لمنظمة الهجرة الدولية، أقام حوالي 75 ألف طالب دولي من 155 دولة في أوكرانيا عام 2020، وكان لديهم غالباً تأشيرات لمدة 3 سنوات، ومكان للدراسة والعمل. وذلك حسبما نقل الموقع عن جوليان غيبيل من منظمة BIPoC Ukraine & Friends.

تعمل هذه المنظمة غير الحكومية على ضمان معاملة لاجئي الحرب من دول ثالثة في ألمانيا بمساواة مع المواطنين الأوكرانيين. المنظمة تتلقى اتصالات الطلاب من مختلف البلدان في أفريقيا ودول المغرب العربي. البعض يائس: فإذا كانت سلطات الهجرة اتخذت قراراً سلبياً بشأن طلباتهم، فهم ملزمون فعلياً بمغادرة البلاد اعتباراً من 31 آب/ أغسطس!

ما هو الوضع القانوني وما الذي سيتغير؟

يحتاج مواطنو الدول الثالثة فعلياً إلى تأشيرة أو تصريح إقامة آخر ليكونوا في ألمانيا بشكل قانوني. بسبب الحرب، تم إجراء استثناء من خلال لائحتين، أوضحت وزارة الداخلية الاتحادية أن مواطني الدول الثالثة يمكنهم حالياً الدخول إلى ألمانيا والبقاء فيها دون تأشيرة. يسري هذا مبدئياً حتى 31 آب/ أغسطس.

لكن ما هو تصريح الإقامة الذي يمكنهم الحصول عليه بعد ذلك؟ يذكر أنه وفقاً “لتوجيه التدفق الجماعي” يحصل المواطنون الأوكران على تصريح إقامة بحسب المادة 24 من قانون الإقامة. وهذا يمنحهم مكاناً آمناً للإقامة في ألمانيا، ويمكن الشخص من الحصول على المزايا الاجتماعية والعمل.

من ناحية أخرى، يحق فقط لمجموعات قليلة من مواطني الدول الثالثة الحصول على تصريح إقامة وفقاً للمادة 24. وهم: أفراد عائلة الأشخاص الذين حصلوا على تصريح إقامة وفقاً للمادة 24 من قانون الإقامة. اللاجئون المعترف بهم في أوكرانيا وأفراد أسرهم. ورعايا الدول الثالثة الذين لديهم تصريح إقامة مؤقتة أو دائمة في أوكرانيا، إذا كان من المستحيل العودة إلى بدلهم الأصلي، حسبما أوضحت وزارة الداخلية.

غموض وبيروقراطية

ومع ذلك، يجب على الأشخاص الحاصلين على تصريح إقامة مؤقتة في أوكرانيا أن يشرحوا بشكل فردي سبب استحالة العودة لأوطانهم(التي قد تكون متعلقة بالاضطهاد السياسي، أو بسبب الحرب، أو ظروفاً تهدد الحياة الشخصية). في حالة الأشخاص من سوريا وأفغانستان وإرتيريا، يُفترض عموماً أن تكون العودة مستحيلة.

لكن يمكن لمواطني الدول الثالثة الذين لم يحصلوا على تصريح إقامة بموجب المادة 24 من قانون الإقامة، التقدم بطلب للحصول على تصاريح إقامة أخرى: تصريح إقامة لغرض الدراسة، أو تصريح إقامة إنساني بعد الخضوع لإجراءات اللجوء. بالنسبة لمواطني الدول الثالثة الذين لا يحق لهم الحصول على تصريح إقامة بموجب المادة 24 من قانون الإقامة، فمن غير الواضح اعتباراً من 31 آب/ أغسطس ما الذي سيحدث بعد ذلك! وهذا ليس كل شيء فهم من وجهة نظر رسمية، يقيمون في ألمانيا دون تصريح إقامة قانوني!

البحث عن حلول مؤقتة

من حيث المبدأ، يمكن لمواطني الدول الثالثة التقدم بطلب للحصول على تصريح إقامة للدراسة في ألمانيا من أجل الاستمرار في البقاء بألمانيا بشكل قانوني. ومع ذلك، يجب أن تستوفي نفس المتطلبات مثل الطلاب الدوليين الآخرين، كإثبات 10 آلاف يورو لتغطية نفقات المعيشة الخاصة بهم. وهذا بحسب خبراء أكبر عقبة قانونية أمام هؤلاء الأشخاص.

الشرط الأساسي الآخر لتحصيل تأشيرة الدراسة هو شهادة مستوى C1  باللغة الألمانية. وهناك من هو مستعد لتعلم اللغة الألمانية بشكل مكثف، لكن ذلك ممكناً فقط من خلال دورات اللغة المعتمدة، والتي لم تكن كافية ببساطة! بالإضافة إلى تصريح الإقامة للحصول على مكان في الجامعة، يمكن لمواطني الدول الثالثة أيضاً العثور على وظيفة أو تدريب مهني والحصول على تصريح إقامة. ومع ذلك، يجب أيضاً أن يكون لدى الشخص شهادة B1  للحصول على تدريب مهني.

برلين وبريمن وهامبورغ تتخذ الخطوة الأولى

لقد وجدت برلين وبريمن وهامبورغ بالفعل حلولاً مؤقتة فهي تصدر شهادات وهمية لطلاب الدول الثالثة بمجرد تسجيلهم لدى سلطات الهجرة. كان هذا هو الحال في هامبورغ وبريمن منذ أيار/ مايو. أما في برلين أعلنت حكومة الولاية في آب/ أغسطس أنه يجب منح طلاب الدول الثالثة من أوكرانيا على وجه الخصوص إقامة لمرة واحدة مدة 6 أشهر وفقاً للمادة 24 من قانون الإقامة. وبهذا يمكن لهم، مثل لاجئي الحرب الذين يحملون الجنسية الأوكرانية الحصول على مزايا اجتماعية والعمل. يوجد حالياً في برلين 150 شخص من مواطني الدول الثالثة غير الأوكرانية مسجلين في برلين.

عروض خاصة للطلبة ولكن!

من جهتها طورت بعض الجامعات عروض خاصة للاجئين من أوكرانيا، والتي يمكن أن تقدم لرعايا الدول الثالثة. لكن بشرط أن يكونوا حاصلين على الحماية المؤقتة وفقاً للمادة 24 من قانون الإقامة. وأن يكون لديهم شهادة مماثلة للـ Abitur الألمانية. من هذه العروض عرض جامعة فرايبورغ، حيث تقدم الجامعة ما يسمى بالدراسة قصيرة المدى لفصلين دراسيين.

الإقامة 6 شهور ليست حلاً حقيقياً

الإقامة لمدة 6 أشهر ليست حلاً حقيقياً، كما قالت غوندولا أورتر من مجلس اللاجئين في بريمن. بالنسبة للعديد من مواطني الدول الثالثة في بريمن، إقامتهم بالولاية لا تنتهي حتى أوائل الشتاء. وأضافت أورتر: “سنواجه نفس المشكلة مرة أخرى، حيث سيُحرم هؤلاء الأشخاص من رؤية واضحة تتعلق بوضع الإقامة”. وقالت المتحدثون باسم الحكومة المحلية في ولاية بريمن إنه لا توجد خطط لتمديد حالة الحماية المؤقتة لمدة 6 أشهر بمجرد منحها.

Image by Alfredo Islas from Pixabay

s