Photo by Mufid Majnun on Unsplash
5. يوليو 2022

أرقام إصابات كورونا لا تعكس الواقع والطاقم الطبي قلق!

خلال الأسابيع القليلة الماضية، عادت حالات الإصابة بكورونا للارتفاع مجدداً. ولكن هل تعكس الأرقام الحالية العدد الحقيقي للإصابات وكيف يُحسب عدد الحالات الإيجابية والسلبية؟

100 ألف حالة في يوم واحد!

أبلغت السلطات الصحية في ألمانيا مؤخراً عن 98669 إصابة جديدة بكورونا يوم السبت و103 حالة وفاة. ووصل معدل الإصابة إلى 696.5 لكل مئة ألف نسمة خلال أسبوع! مع ذلك، فإن الأرقام والإحصاءات لا تقدم صورة كاملة عن حالة العدوى. لأنه يُحسب فقط نتائج اختبارات PCR الإيجابية. ويفترض الخبراء أن هناك العديد من الحالات التي لم يسجلها معهد روبرت كوخ للأبحاث. يعود ذلك إلى عدم إجراء اختبار PCR لجميع الأشخاص المصابين. كما أن أعداد الإصابات والوفيات المسجلة تختلف بشكل كبير من يوم إلى آخر. وذلك نظراً لأن العديد من الولايات الاتحادية لا تنقل الأرقام إلى معهد RKI وخاصة في عطلات نهاية الأسبوع، إنما تبلغ عنها بوقت لاحق، ما يؤدي إلى خلل في القيم اليومية. كما أن إلغاء مجانية الاختبارات السريعة قد يكون سبباً في عدم تسجيل العديد من الإصابات الجديدة بكورونا!

زيادة في نسبة الإشغال بالمشافي

ارتفع عدد الأشخاص المصابين بأمراض خطيرة بسبب كورونا في وحدات العناية المركزة في ألمانيا إلى 1000 شخص يوم الأحد. ينبثق هذا من التقرير اليومي لسجل العناية المركزة للجمعية الألمانية متعددة التخصصات للعناية المركزة وطب الطوارئ (DIVI) ومعهد روبرت كوخ. هذا العدد من المرضى لم يكن بهذا الارتفاع منذ منتصف مايو. للمقارنة: في كانون الأول (ديسمبر) 2021، تم علاج ما يقرب من 4900 شخص مصاب بمرض خطير ولديه كورونا في نفس الوقت! وأوضح كريستيان كاراجانيديس، عضو مجلس خبراء فيروس كورونا التابع للحكومة الاتحادية، أنه في وحدات العناية المركزة هناك اتجاه نحو زيادة العدد اليومي للحالات الجديدة وزيادة الإشغال. وفقًا للمدير العلمي لسجل DIVI للعناية المركزة، فإن حوالي 50% من المرضى الذين يحتاجون إلى رعاية مركزة، يحتاجون إلى دعم أكسجين أو تهوية. في ذروته، وقبل انتشار متغير أوميكرون كانت النسبة حوالي 80%.

نقص في الطاقم الطبي

يتسبب تناقص أعداد الطاقم الطبي في قلق المستشفيات والأطباء. حيث قال الرئيس التنفيذي لجمعية المستشفيات الألمانية (DKG)، جيرالد جاس، لـ “Redaktionsnetzwerk Deutschland”: “تلقينا تقارير من جميع الولايات الاتحادية بأنه يجب أيضًا إلغاء القبول في الأجنحة والأقسام الفردية بسبب نقص الموظفين”. في بعض الأحيان، يتم إلغاء القبول في حالات الطوارئ بمراكز مراقبة الإنقاذ. ويصف جاس ذلك بالمقلق جداً في ضوء الخريف المقبل. بالنسبة لكريستيان كاراجانيديس، المدير العلمي لسجل أسرة العناية المركزة، فإن الإشغال في فصل الصيف مرتفع نسبياً. يتوقع الخبراء ارتفاع الإصابات بكورونا في فصل الخريف بشكل كبير جداً وعودة القيود والتشديدات مرة أخرى!
s