Photo by National Cancer Institute
3. يوليو 2022

ما هي المخدرات التي طورتها ألمانيا والألمان؟

تشتهر ألمانيا بريادتها في العلوم والتكنولوجيا والصناعة تاريخياً ولديها قائمة طويلة من الاكتشافات والاختراعات والأسماء الكبيرة مثل آينشتاين وغاوس وسيمنس ولومان وغيرهم. ولكن كان هناك بعض الاكتشافات التي تم استخدامها بطريقة غير المخطط لها وخرجت عن السيطرة! ما هي المخدرات التي تم اكتشافها أو تطويرها من قبل الشركات والعلماء الألمان؟

1. الكوكايين

عُزِلَتْ مادة الكوكايين عن نبات الكوكا عام 1880 بواسطة العالم الألماني ألفريد نيمان. وكان يستعمل كمخدر موضعي في جراحات العين والأنف والحلق لأنه يضيق الأوعية الدموية ويمنع النزيف. يزيد الكوكايين من نشاط الجهاز العصبي ويبدو للمتعاطي أن تفكيره أوضح وأفضل من المعتاد. يتسبب تعاطي الكوكايين لفترة طويلة في معاناة البعض من الإحباط والاكتئاب وانهيار عصبي شديد.

2. MDMA

طوره لأول مرة الكيميائي الألماني أنطون كوليش عام 1912. وتم استخدامه في البداية لتعزيز بداية العلاج النفسي. ويباع على شكل حبوب أو بودرة. يعطي إحساساً بمتعة الاتصال العاطفي مع الآخرين و يقلل من الشعور بالخوف والقلق. بعد زوال التأثير، يشعر المتعاطي بتراجع الحالة النفسية والاكتئاب وزيادة الشعور بالقلق والتوتر. فد يسبب مشاكل بالقلب والأوعية الدموية وقد يكون مميتاً.

3. الهيروين

من أخطر أنواع المخدرات وأشدها إدماناً. تم تطويره دوائياً كبديل عن المورفين عام 1898 من قبل شركة Bayer الألمانية. ولكنه سرعان ما تحول إلى نوع من المخدرات. يتم التعاطي عن طريق الحقن أو التدخين. يشعر المتعاطي بالنشوة وشعور غامر بالسعادة والراحة. من أعراض الإنسحاب التعرق المفرط، الاكتئاب، الإسهال، الهلع وغيرها. وقد تؤدي جرعة زائدة بمقدار ضئيل إلى الموت

4. المورفين

تم عزل المورفين عن نبات الخشاش (الأفيون) عام 1805 من قبل الصيدلاني الألماني فريدرش زيرتورنر. تم ولا يزال استخدامه طبياً كأقوى أنواع مسكنات الألم تحت إشراف طبي. يعتبر من المخدرات شديدة الإدمان عن طريق الحقن. يشعر المتعاطي بالنشوة والراحة. يؤدي إستخدام المورفين إلى الاكتئاب والقلق والخلل النفسي والعزلة.

5. DMT

يؤثر دي إم تي على مستقبلات الدماغ بطريقة تؤدي إلى الهلوسة واختلاط لاحواس والإحساس بالإنفصال عن الجسد. طوره لأول مرة الكيميائي الألماني ريتشارد مانسكي عام 1931. يستمر تأثير المخدر ما بين 10-15 دقيقة توصف بالشديدة جداً. قد يؤدي استخدام هذا النوع من المخدر إلى مشاكل نفسية شديدة ومن الممكن أن يؤذي المستخدم نفسه عند الإحساس بعدم الراحة.

مشاكل نفسية وصحية مزمنة

جميع المخدرات المذكورة تم تطويرها وتصنيعها في البداية لأهداف طبية ودوائية. وما زال بعضها يستخدم لهذه الأهداف ولكن تحت إشراف طبي. يؤدي استخدام المخدرات غير القانونية إلى العديد من المشاكل النفسية والصحية المزمنة وقد تكون قاتلة في بعض الأحيان. المعلومات الموجودة في الصور تقدم نبذة مختصرة جداً عن نشأة هذه المخدرات واستخداماتها الطبية وتاريخيها وعن التأثيرات قصيرة وطويلة الأمد للمخدرات المذكورة. إن كنتم تعانون من الإكتئاب أو مشاكل نفسية أو الإدمان ننصحكم بالتواصل مع المختصيين النفسيين أو مراكز العلاج. 

s