Die Kraft der Frauen/Volksbühne Basel - ماتياس واكرلين
18. مايو 2022

معرض بوخوم للفنون يسلط الضوء على المأساة الأيزيدية

شهدت مدينة بوخوم، بولاية شمال الراين فيستفالين غرب ألمانيا، عرضاً مسرحياً يحكي مأساة الإيزيديين وفرص الأمل في بناء المجتمع بمدينة شنكال آخر منطقة استيطان متبقية للسكان الإيزيديين شمال العراق.

شنكال.. قوة المرأة

العرض المسرحي الذي حمل عنوان “شنكال – قوة المرأة” يحاكي قصة دخول تنظيم داعش الإرهابي إلى المدينة، وجرائم الإبادة الجماعية والإرهاب الذي مارسه التنظيم على السكان عام ٢٠١٤، والمقاومة المسلحة التي قادها نساء وجال للتخلص من داعش، والعودة من أجل إعادة الأمل بالمدينة عبر قوة النساء.

العرض المسرحي الذي عُرض في معرض الفنون بمدينة بوخوم، بمشاركة مسرحيين ألمان ومهاجرين ومن أصول كردية وإيزيديين، جاء بتنظيم مشترك بين مؤسسة روجفا للتضامن، وإدارة مدينة بوخوم ومؤسسات أخرى.

قوة المرأة الإيزيدية

إيفان آندرسون

الممثلة الألمانية إيفان آندرسون قالت: “شاركت بالمسرحية كونها تمثل شيئاً من جذوري الثقافية، فأنا من أصول كردية ومن مواليد تركيا وأعيش منذ ١٥ عاماً في ألمانيا. كممثلة مسرحية، أعتبر تقديم قصة عن معاناة النساء هو بحد ذاته أمر عاطفي خصوصا عندما يكون الأمر عن النساء اللاتي تعرضن لظروف عصيبة، ولذلك كوني أيضا امرأة تأتي من أصول كردية فهذا يعني أنني أفهم المعاناة واللغة بشكل أكبر”. وأضافت: “حاولت في هذا العرض أن أقدم صورة المرأة الكردية عبر قوتها وصوتها وغنائها.. ولهذه الأسباب، فالمشاعر والعواطف لي كممثلة بهذه المسرحية قابلة للعرض والتمثيل بشكل تام”.

من جهته قال مصطفى إبراهيم أوغلو من مؤسسة روجفا للتضامن، والتي تتخذ من بوخوم مقراً لها: “هذ العرض يقدم في عدة مدن حالياً حيث عُرضت المسرحية في مدينة باسل والآن وصلت مدينة بوخوم، بعد تأجيلها عدة مرات بسبب ظروف جائحة كورونا”، مشيراً إلى أنه سيتم عرض المسرحية في مدن أخرى بالولاية.

أصوات من المدينة

وشدد أوغلو: “نحاول عبر هذه المسرحية تقديم قصة المأساة التي عاشها الإيزيدون في مدينة شنكال شمال العراق. حاولنا أن نعرض أصوات من داخل المدينة”، وأضاف: “سافرت المخرجة أنينا جيندريكو وفريقها إلى شنكال عدة مرات خلال السنوات الأخيرة، وجمعوا المواد وعملوا عن كثب مع النساء الأيزيديات، العمل يجمع بين الموسيقى والأغاني الكردية عبر أشخاص جذورهم أصلها من هذه المنطقة تحديداً”.

عرض بطريقة مختلفة!

غولجان بوران

فيما قالت غولجان بوران التي شهدت العرض المسرحي: “يعكس المسرح دليلاً معاصرًا على إمكانية عرض القصة الإنسانية بشكل مختلف. من خلال العمل الفني المتمثل في نسج الموسيقى الحية للكرد الإيزيديين، والفيديو والتسجيلات الصوتية التي تم تصويرها في شنكال، بالإضافة إلى نص وتمثيل الممثلين، تتلاشى المسافة ويخلق العمل علاقة ذاتية بيننا كمشاهدين وبين عوالم كنت قد نسيتها ربما، أو تجاهلتها عن أصولي ككردية”.

  • تقرير تركي بن علي البلوشي
    صورة المسرحية: ماتياس واكرلين
s