Bastian Pudill on Unsplash
16. مايو 2022

ماذا نستنتج من انتخابات شمال الراين – فيستفالين؟

فاز حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي في انتخابات ولاية شمال الراين- فيستفالين، ولكن من غير المضمون وصوله للحكم! حيث سيتولى حزب الخضر السلطة، وسيشارك أيضا الحزب الديمقراطي الحر في الحكومة. إليكم بعض الاستنتاجات من الانتخابات التي شهدتها الولاية.

اختلاط الأوراق!

اختلاط الأوراق في نتائج الانتخابات في ولاية شمال الراين- فيستفالين يبدو واضحاً، لكن القليل منها مرئي. فاز حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي برئاسة رئيس الوزراء هندريك ووست، ولكن تم التصويت على حكومة ولايته السوداء والصفراء. فيما تعرض الحزب الاشتراكي الديمقراطي لهزيمة تاريخية. كما انتصر حزب الخضر أيضاً. ولكنهم يواجهون مشكلة كبير! فقد دخل الحزب الديمقراطي الحر إلى برلمان الولاية بقوة ولا يزال من الممكن مشاركته الحكم. مع هذا القدر من الغموض، هناك شيء واحد واضح: ستشهد الولاية بعض الأسابيع المثيرة سياسياً في طريقها إلى حكومة جديدة.

تفكيك معسكرات الأحزاب

لم تكن شمال الراين- فيستفالين حمراء (تحت حكم الاشتراكي الديمقراطي) لفترة طويلة، لكنها لم تكن سوداء وصفراء أيضاً!  ولا حتى الأحمر والأخضر سوية!. نتائج الانتخابات تجبر الأحزاب على تفكيك معسكراتها وفتح آفاق جديدة. تحالف أسود وأخضر؟ أم تحالف إشارة المرور المكون من الاشتراكي الديمقراطي والخضر والديمقراطي الحر؟ إن تحقق ذلك فستكون هي المرة الأولى التي يحكم فيها تحالف إشارة المرور هناك في تاريخ الولاية!

الأمر ليس سيئاً للغاية!

عندما فقدت هانيلور كرافت من الاشتراكي الديمقراطي  السلطة في ولاية شمال الراين عام 2017 خسر الحزب أيضاً ولايتي شليسفيغ هولشتاين وزارلاند. كما خسر شولتز بالانتخابات الاتحادية. من وجهة نظر الاشتراكيين الديمقراطيين، الأمر ليس بهذا السوء هذه المرة. فأولاف شولتز هو المستشار الألماني، وهناك حكومة SPD وحيدة في سارلاند، وفي شليسفيغ هولشتاين لم يكن هناك شيء يمكن الفوز به على دانيال غونتر من الاتحادي المسيحي.

هيكل السلطة لصالح حزب الخضر

إن نتيجة الانتخابات في ولاية شمال الراين- فيستفالين ستغير بشكل شبه مؤكد هيكل السلطة لصالح حزب الخضر. يستفيد الحزب بوزرائه الرائدين روبرت هابيك وأنالينا بربوك لطول مشاركتهم في الحكم في الحكومة الاتحادية في شمال الراين- فيستفالين، فقد أصبح حزب الخضر قوياً. وعلى الرغم من ضعف مرشحهم إلا أنهم حصلوا على النتيجة القياسية الثانية على التوالي!

s