Image by Markus Winkler from Pixabay
10. مايو 2022

هامبورغ تعمل على تسهيل قانون الجنسية!

تسعى بعض الأحزاب في هامبورغ ومنها حزب الخضر, والحزب الاشتراكي الديمقراطي, لتسهيل حصول المهاجرين في الولاية على الجنسية الألمانية, بإعادة طرح مبادرة سابقة في مجلس الولاية, كانت أُطلقت في الفترة من ديسمبر/ كانون الأول 2011 إلى مارس /آذار 2015، ولاقت نجاحا كبيرا، حيث أرسلت المدينة أكثر من 145ألف رسالة إلى المهاجرين المقيمين في ‏هامبورغ بتلك الفترة.‏

تخفيف شروط التجنيس!

المبادرة تهدف لتعديل بعض مواد قانون الحصول على الجنسية الألمانية, بتمكين المهاجرين من أن يصبحوا مواطنين ألمان بعد خمس سنوات فقط من فترة إقامتهم في ألمانيا، بدلاً من ثماني سنوات كما ينص عليه القانون الحالي, مع إمكانية الاحتفاظ بجنسيتهم الأصلية, بالإضافة لتسهيل اختبارات اللغة للتجنس، خاصة للجيل الأول من المهاجرين, لأنه لم تكن هناك دورات لتعليم اللغة الألمانية لهم في ذلك الوقت.

هامبورغ مدينة تضم أشخاص من ثقافات متعددة!

المسؤول عن الاندماج بالمجموعة البرلمانية للحزب الاشتراكي الديمقراطي في برلمان هامبورغ المحلي, كاظم عباسي, رحب بإعادة تنظيم سياسة الهجرة, ما سيسهم باندماج المهاجرين في المجتمع, وتسهيل حياتهم, معتبراً أن هامبورغ مدينة عالمية ويوجد فيها الناس من ثقافات متعددة,‏ ووصف فيليز ديميريل من حزب الخضر هذا التحرك باتجاه تعديل بعض مواد قانون التجنيس الألماني, بأنه إشارة قوية في ‏الذكرى الستين لاتفاقية التوظيف مع تركيا.‏

s