Photo: Mutaz Enjila
25. أبريل 2022

بداية شراكة استراتيجية بين هامبورغ وكييف!

اتفق عمدة هامبورغ بيتر تشنتشر (SPD)، ورئيس بلدية العاصمة الأوكرانية كييف، فيتالي كليتشكو، على شراكة استراتيجية بين المدينتين في ظلّ الحرب العدوانية الروسية على أوكرانيا.

وبحسب موقع NDR؛ كلا المدينتين تريدان دعم بعضهما البعض في أوقات الأزمات، ولتحقيق هذه الغاية وقّع السياسيان على “ميثاق التضامن والمستقبل” كلٌّ من مدينته أمس، في مؤتمر صحفي جمعهما على الهواء مباشرة.

مطالبة بدعم الميثاق!

كلا العمدتين طلبا دعم الاتفاقية من الناس والشركات والمؤسسات في مدينتيهما. حيث يتعلق الأمر بالمساعدات الإنسانية في وقت الأزمات الحادة، والتي تشمل التبرعات بمواد مثل مياه الشرب وأغذية الأطفال والأطعمة غير القابلة للتلف، على سبيل المثال.

وأوضح رئيس غرفة التجارة في هامبورغ، نوربرت أوست؛ أن بعض الشركات في الولاية تعهدت بالفعل تلقائياً بتقديم المساعدة والتبرعات. ويُجمع الدعم الاقتصادي من قبل غرفة التجارة.

شراكة استراتيجية على مستوى العين!

ضمان المساعدة يبدأ مع البدء بإعادة الإعمار في أوكرانيا. أمّا بالمرحلة الثانية من الميثاق؛ فيجب تعزيز العلاقات الاقتصادية والثقافية والاجتماعية. ووفقًا لـ تشنتشر يتعلق الأمر بشراكة استراتيجية قائمة على المساواة.

كييف لها أهمية خاصة!

وأكّد عمدة هامبورغ في المؤتمر الصحفي؛ أن “ميثاق التضامن والمستقبل هو علامة ضد العدوان الروسي وتضامناً مع أوكرانيا”. فـ كييف كعاصمة ومقر حكومة أوكرانيا لها أهمية خاصة بالمقاومة ضد العدوان الروسي وفي الكفاح من أجل السلام والحرية في أوروبا. وبفضل الاتصالات الجيدة مع كليتشكو، يمكن للمدينة أن تساعد بطريقة هادفة وتستجيب بمرونة للاحتياجات الأكثر إلحاحاً.

رسائل وإشارات إلى روسيا!

وقال تشينتشر لموقع NDR: “ميثاق التضامن والمستقبل هو إشارة واضحة ضد العدوان الروسي ومن أجل السلام والحرية في أوروبا”. فالتحالف بين المدن الأوروبية الكبرى التي تدافع عن مُثُل الديمقراطية والحرية والمدن القوية يشكّل إشارة واضحة إلى روسيا!

علاقة قديمة مع هامبورغ!

بينما صرّح كليتشكو بأن ما يحدث حالياً في أوكرانيا مأساة كبيرة، لا تمسّها فحسب! بل هي مأساة لأوروبا كلها. لذلك تحتاج بلاده للمساعدة. يُذكر أن علاقات وثيقة تربط بين كلٍّ من فيتالي كليتشكو وشقيقه فلاديمير مع هامبورغ منذ سنوات. حيث بدأا حياتهما المهنية في الملاكمة العالمية.

يتولى فيتالي كليتشكو منصب رئيس بلدية كييف منذ عام 2014. ويعتبر هامبورغ منزله الثاني، كما شاركت زوجته ناتاليا بحملة من أجل السلام في أوكرانيا ضمن مظاهرات هامبورغ.

s