Foto: Eman Helal
12. أبريل 2022

ازدياد العنف ضد المرأة في هامبورغ!

تتحدّث منظمة حماية الضحايا Weißer Ring حالياً عن المزيد من الأشخاص الذين يحتاجون للحصول على المساعدة بحسب صحيفة هامبورغر آبندبلات؛ ففي الأسبوع الماضي وحده، كان هناك هجومان خطيران على النساء في هامبورغ، انتهى أحدهما بالقتل! وقالت أنيكا زيمبا من المنظمة: “إن ملاجئ النساء في هامبورغ ممتلئة”.

العنف ضد المرأة!

الباحثة المشاركة في قسم الاقتصاد الاجتماعي بجامعة هامبورغ؛ ميرل ديروف، أكدت أن الدافع الرئيسي لقتل الإناث هو ادعاء الجاني أنه قادر على التخلص من المرأة! ففي الشراكات الحميمة يمكن أن تصبح حالات الانفصال لحظات شديدة الخطر .لكن هناك خطورة أيضاً حتى لو لم تكن هناك علاقة بين الجاني والضحية.

14 محاولة قتل في هامبورغ!

نشر مكتب الشرطة الجنائية الاتحادية تقريراً حول موضوع عنف الشريك الحميم؛ بلغ فيه عدد الضحايا ما يقارب 148 ألف ضحية عام 2020، نحو 80٪ منهم إناث، و79٪ من المشتبه بهم رجال! ووفقًا للمعلومات الواردة للصحيفة، أُبلغ عن 14 محاولة قتل أو جريمة في هامبورغ حتى الآن هذا العام، منهم 6 ضحايا من النساء.

رئيس جمعية المحققين الجنائيين الألمان (BDK) يان راينكه، قال إن اعتداء الرجال على النساء يشكل تحدياً رئيسياً وصعب: “علينا أن نكون أكثر تركيزًا اليوم مما كنا عليه قبل بضعة عقود”.

أثر كورونا

نائبة الرئيس في منظمة الحلقة البيضاء، كريستينا إريكسن-كروز، تحدثت عن تزايد عدد النساء اللواتي ترعاهن المنظمة بعد تعرضهن للعنف.وأضافت: “غالباً لا يمكن لهنّ الحصول على المساعدة بسبب بقاء الجناة في المنزل خلال الحجر الصحي لكورونا”، رغم أن النساء في الوقت الحاضر يملن أكثر إلى طلب المساعدة قبل حدوث حالات عنف خطيرة. ومع ذلك؛ يوجد حالياً “نقص كبير جداً في المساحات الآمنة” في هامبورغ.

كما أن الأماكن قليلة أو معدومة بمراكز إيواء اللاجئين في هامبورغ، لذلك تعيّن ارسال العديد من النساء إلى مراكز متخصصة خارج المدينة!

s