Foto: YouTube + Ps
5. أبريل 2022

حكاية البطاقة الذكية الألمانية ووزير التجارة السوري!

الحكاية وما فيها يا سادة كرام، أنو كل سنة وبأول شهر نيسان، بتمزح الناس مع بعضها بكذبة نيسان وبالألماني Aprilscherz، وبالإنكليزي April Fools، وبالروسي первоапрельские розыгрыши على ذمة جوجل! وبالزمنات كان لما حدا يسلبها على حدا ويصدق هاد التاني السلبة، يضحك الحدا الأولاني ويقلو: (هي أول كذبة بنيسان – باضوا عليك أربع صيصان)! وللأمانة هية مو باضوا!

على العموم، ومتل ما الناس بتمزح مع بعضها بها اليوم، الجرايد الألمانية بتتهاضم مع قرائها، وبتسحب سحبة ما بتتصدق! ونحنا حبينا كمان نتهاضم قال يعني، ونسحب سحبة من وحي الأجواء، لكن ما توقعناها توصل للشام! ويا سلام سلم يا سلام!

نشرنا خبر (التسجيل على البطاقة الذكية في ألمانيا لمواجهة ارتفاع الأسعار!) ككذبة نيسان من هون، وانبحتت الصفحات السورية الموالية من هون! ونبرة الشماتة واصلة للمريخ! إنو يعني بحبشو عالمصدر بخمس ليرات! يعني شغلوا مخكم شوي، لك على الأقل فوتوا عالرابط وتبعوه للآخر! واللا ما بتعرفوا القراية؟ وبعدين لشو الشماتة؟ شو عم ناكل من حصتكم!

لك حتى صورة الخبر مفبركة بطريقة ولادية وما بتسوى سنت، يعني يللي ساواها عملها على برنامج الرسام.. الرسام يا سادة يا كرام! ولك ما في شي بيتصدق من الخبر غير التاريخ، تاريخ النشر يعني! لاء ويجيك وزير التجارة الداخلية السوري عمرو سالم، بيدق على صدره وبيقول: “بدهم يطبقوا البطاقة بألمانيا وغيرو! حتى بروسيا أرسلولنا وفد للاستفادة من التجربة السورية في البطاقة الذكية”! ما شاء الله عالذكاء، اللهم زيد وبارك!

على العموم هنن أفشل منكم ومو غريبة عليهم، بوتين يعني.. لك إذا في محلل بولوسياسي طلع وقال عالتلفزيون السوري أنو القيادة الروسية بعتت تستأذن القيادة الحكيمة حتى تهجم على أوكرانيا وقالولها: “واحد، اتنين، تلاتة.. اتكلوا على الله”! ففي مسخرة أكتر من هيك!

يا ريتكم كنتوا كذبة نيسان! لكنكم للأسف حقيقة مرة أكتر من القطران!

  • بقلم: صادق أكبر دغري!
    Foto: YouTube + Ps
s