Photo: Marc Tessensohn/epd
29. مارس 2022

الناتو.. انفاق تسليح أعلى وجاهزية أقل مقارنةً مع روسيا!

عقب الغزو الروسي لأوكرانيا، كثُر الحديث عن الإمكانيات والميزانيات العسكرية في أوروبا! فبحسب أبحاث منظمة Greenpeace، كانت الميزانيات العسكرية لـ 27 دولة أوروبية في الناتو أعلى مرتين من ميزانية روسيا عام 2019. علماء من مركز بون الدولي لدراسات الصراع قدّروا ميزانية أوروبا العسكرية مؤخرًا بنحو 427 مليار يورو، وفقاً لما أعلنته منظمة السلام الأخضر في هامبورغ أمس.

ودون أخذ القوة الشرائية في الاعتبار، تجاوزت النفقات العسكرية لدول الناتو الأوروبية النفقات العسكرية لروسيا بنحو خمسة أضعاف! ففي 2019، أنفقت ألمانيا وحدها حوالي 53 مليار يورو على الأغراض العسكرية.

الدفاع الوطني غير كافٍ!

خبير السلام ونزع السلاح في المنظمة، ألكسندر لورتس، قال: “في ضوء هذه المبالغ الفلكية التي أنفقها الناتو وألمانيا، فإن السؤال الذي يطرح نفسه هو لماذا يجب أن يكون الدفاع الوطني والتحالف غير كافٍ”! وأضاف لورتس: “قبل أن يستمر ضخ أموال دافعي الضرائب في حين يبدو الجيش الألماني غير فعال للغاية، فإن النظام يحتاج إلى الإصلاح”.

تضاعف الإنفاق العسكري في 20 عاما

وتظهر الأرقام، أن الإنفاق العسكري للجيش الألماني تضاعف خلال العشرين عاماً الماضية من 26.5 مليار إلى 52.8 مليار دولار أمريكي. ومع ذلك، فإن الجيش الألماني في وضع سيء من حيث فعاليته مقارنة بدول أوروبية أخرى، فوفقاً لمنظمة السلام الأخضر. فرنسا على سبيل المثال، ليس لديها جيش أكثر قوة فحسب، بل تمتلك أيضاً أسلحة نووية مرتفعة التكلفة! ومع ذلك، كان الإنفاق العسكري الألماني والفرنسي عند مستوى مماثل خلال السنوات الأخيرة!

الجدير بالذكر أن الحكومة الاتحادية قررت مؤخراً تخصيص مبلغ 100 مليار يورو لمعدات الجيش الألماني. بالإضافة إلى ذلك سيُستثمر ما لا يقل عن 2% من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد في مجال الدفاع خلال السنوات القادمة!

s