Amloud Alamir
23. مارس 2022

ما هي خطط الحكومة الاتحادية لتخفيف أعباء المستهلكين؟

منذ أسبوع حتى الآن، تجتمع ما تعرف بـ “لجنة التسعة” المؤلفة من أحزاب الائتلاف الحاكم، لتتفاوض مع حلفاء الائتلاف على “حزمة التدابير للتعامل مع ارتفاع تكاليف الطاقة” وانعكاساتها على سكان البلاد!

توسيع انتاج الغاز الألماني!

الحزب الديمقراطي الحر يقترح توسيع إنتاج الغاز الطبيعي الألماني المحلي! ويقاوم وضع حد أقصى للأسعار في سوق الزيوت المعدنية! كما تضمنت مقترحات FDP تخفيض الأسعار إلى الحد الأدنى أوروبيًا و”خصم لمرة واحدة” على ضريبة المركبات.

حظر تركيب أنظمة التدفئة بالغاز!

يريد حزب الخضر حظر تركيب أنظمة التدفئة بالغاز اعتبارًا من العام 2023. وتحتوي مقرحات الحزب على تخصيص ما يسمى بـ (أموال الطاقة). وقد فشل هذا المقترح حتى الآن، لأنه لا يوجد مفهوم عملي للدفع! حاليًا هناك حديث عن أن تقوم وزارة المالية بتطوير طريقة دفع تعويضات للسكان عبر ما يسمى بالتهاون الضريبي بحلول أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

مبلغ مقطوع كتعويض لمرة واحدة!

ويبدو أن الحزب الاشتراكي الديمقراطي يرغب بتخفيف المصاعب الاجتماعية قبل كل شيء! وتنص مقترحاته على دفع “مبلغ مقطوع لتكاليف الطاقة لمرة واحدة” للموظفين! وينبغي منح هذا المبلغ لجميع العائلات الخاضعة للضريبة، ولم يحدد حتى الآن المبلغ، لكنه سيرتبط بعدد أفراد الأسرة ومتناسب مع دخلها! لكن المشكلة أن مثل هذا (المبلغ المقطوع) لن يفيد سوى الأسر مع إقرار ضريبة الدخل لعام 2023. ومع ذلك، يرفض الحزب الديمقراطي الحر هذا المقترح، ويناقش عوضًا عنه ما يسمى ببدل التنقل للموظفين ذوي الدخل المحدود والمتوسط!

مكافأة للطفل وضمان استقرار النقل العام!

كما يرغب الحزب الاشتراكي الديمقراطي، أن يكون هناك ما يسمى بـ (مكافأة الطفل) لكل طفل في البلاد بأسرع وقت ممكن. لتخفيف المصاعب المالية التي تواجه العائلات جراء ارتفاع الأسعار. ويريد SPD أيضا ضمان دفع المبلغ المقطوع لتكلفة التدفئة للمستفيدين من مساعدة السكن بشكل دائم. ويشعر SPD بالقلق أيضا إزاء تكاليف خدمة النقل العام، ويرى أن على التحالف الحاكم ضمان عدم ارتفاع أسعار تذاكر الحافلات والقطارات أو خفض جودة الخدمة.

المصدر

s