Foto von Anna Shvets von Pexels
18. مارس 2022

استمرار قيود كورونا الحالية حتى أبريل المقبل في هامبورغ!

ناقشت الحكومة الاتحادية وحكومات الولايات المحلية التدابير الجديدة لمواجهة كورونا أمس! ووسط استياء العديد من حُكام الولايات، سيُصوت على مشروع التدابير الجديدة في البوندستاغ اليوم!

نهاية مبكرة!

يتعرض مشروع القانون هذا لانتقادات شديدة لأنه ينهي العديد من قيود كورونا. ويحذر الخبراء من هذه الخطوة، إذ لا يزال عدد الإصابات مرتفعًا للغاية. كما أن معدل الإصابة الإجمالي البالغ 1700 لكل 100 ألف نسمة خلال 7 أيام، هو الأعلى منذ بداية الوباء. رئيس وزراء ساكسونيا السفلى، شتيفان ويل، انتقد ما اعتبره نهاية مبكرة للإجراءات وقال: “لا ترمي مطفأة الحريق إذا كانت النيران لا تزال مشتعلة”! لكن في الوقت نفسه، يمنح القانون الجديد الولايات الاتحادية الفرصة لإصدار قواعدها الخاصة.

حتى 2 أبريل!

في هامبورغ، سيستمر تطبيق قيود كورونا المتبعة حتى 2 أبريل/ نيسان المقبل. وبرر عمدة المدينة بيتر تشينتشر ذلك بتزايد عدد الإصابات، ونهاية موسم الأعياد! مجلس الولاية قال إن تخفيف القيود سيتزامن مع نهاية الإجازة المدرسية في هامبورغ.

البديل يعارض!

حزب البديل من أجل ألمانيا في برلمان هامبورغ المحلي وصف تدابير الولاية بأنها (سياسة الذعر). وقال البديل إن مجلس الولاية غير قابل للإصلاح وسياسته بشأن كورونا غير متناسبة تمامًا! في المقابل جاءت الموافقة على تدابير الوقاية من التيارات اليسارية ببرلمان الولاية، ويقول هؤلاء، إنه من غير المعقول اطلاقا التخلص من جميع التدابير الاحترازية الآن.

s