Photo: pixabay.com
16. مارس 2022

ارتفاع إيرادات الضرائب الألمانية ينعش خزينة الدولة!

زادت الإيرادات الضريبية عام 2021 بنسبة 13% تقريبًا، رغم الانتعاش الاقتصادي البطيء إلى حد ما، والذي لم يصل بعد إلى مستواه ما قبل أزمة الوباء. ما يعني أن الدخل من ارتفاع الأسعار، ومدفوعات الضرائب الإضافية من الشركات، جلبت المزيد من الأموال إلى خزائن الدولة!

أسباب ارتفاع الإيرادات الضريبية

وقالت الباحثة بمعهد DIW الألماني، كريستينا فان ديوفيردن: “حقيقة أن الإيرادات الضريبية تطورت بشكل ديناميكي خلال الوباء أكثر مما كانت عليه أثناء الأزمة المالية العالمية قبل أكثر من عقد، ترجع جزئيًا إلى الأسباب المختلفة للأزمات (..) كما يرجع ذلك أيضًا إلى ردود فعل السياسيين، الذين اتخذوا إجراءات أكثر عزمًا وسمولاً أثناء الوباء”.

الشركات تدفع حصة الأسد

في ألمانيا، تدفع الشركات حصة الأسد من ضريبة الدخل على المبيعات، إضافةً إلى ضريبة الشركة نفسها، كدفعة مقدمة على الأرباح التي تتوقع الحصول عليها في نفس العام. وإذا كانت هذه التوقعات منخفضة جدًا، فيجب تعديل مدفوعات الضرائب بالطبع. ويمكن أن يفسر ذلك الزيادة الحادة بعائدات الضرائب عام 2021، إذ زادت الإيرادات من ضريبة الشركات بنسبة 73.6٪ مقارنة بالعام 2020، وإيرادات ضريبة الدخل بنحو 14٪.

تسارع التضخم بسبب الحرب

سيكون هناك دخل إضافي من ارتفاع الأسعار الملحوظ جراء الحرب الأوكرانية الروسية. وقالت فان ديوفيردن: “لهذا السبب أيضًا، فإن الجهود الحالية للتخفيف من أسعار الطاقة على الأسر في البلاد صحيحة، خاصة وأن التضخم يتسارع بشكل كبير نتيجة للصراع العسكري في أوكرانيا”.

s