epd-bild/Rolf Zoellner
25. فبراير 2022

احتجاجات واسعة في مدن وعواصم أوروبية ضد الغزو الروسي

نزل الآلاف إلى الشوارع في العديد من المدن للتظاهر ضد الغزو الروسي وضد بوتين. كما اندلعت احتجاجات في عشرات المدن الروسية، وكان هناك مئات الاعتقالات!

تظاهرات برلين ضد الاعتداء الروسي

تظاهر عدة آلاف من الأشخاص في برلين عند بوابة براندنبورغ وأمام المستشارية. ولليلة الثانية على التوالي، اتشحت بوابة برلين باللونين الأزرق والأصفر، ألوان العلم الأوكراني. وبحسب الشرطة، تجمع 2500 شخص في الميدان، وتظاهر 1000 آخرين، بمن فيهم العديد من الأوكرانيين المنفيين، أمام المستشارية. كما كانت هناك مظاهرات على مدار اليوم ضد الغزو الروسي، بما في ذلك أمام سفارتي روسيا وأوكرانيا. وكانت الكنائس دعت إلى الصلاة من أجل السلام في المساء. كما كان هناك احتجاجات في ولايات اتحادية أخرى، بما في ذلك بافاريا وساكسونيا وبادن فورتمبيرغ.

مظاهرات في أوروبا

في جمهورية التشيك، نزل عدة آلاف من الأشخاص إلى الشوارع للتضامن مع شعب أوكرانيا. في العاصمة براغ، التقى 3000 شخص في ساحة فاتسلافسكي. ورفعوا لافتات مثل “أوقفوا بوتين” و”لن نتخلى عن أوكرانيا”. تجمع 2000 شخص أمام السفارة الروسية وغنوا النشيد الوطني الأوكراني وأغاني احتجاجية من وقت غزو قوات حلف وارسو لتشيكوسلوفاكيا عام 1968. وتظاهر الناس أيضًا في برنو وأوسترافا وأولوموك. كما تجمع المئات أيضا أمام السفارتين الروسيتين في وارسو وباريس. ولوحوا بالأعلام الأوكرانية ودعوا إلى إنهاء الحرب. كما كانت هناك احتجاجات في بروكسل ولاهاي ونيس. وفي العاصمة المجرية، بودابست، احتج عدة آلاف من الناس ليس فقط ضد الحرب، ولكن أيضًا ضد رئيس الوزراء المجري أوربان. واتهموه بسياسات موالية لموسكو وطالبوا بالتزام واضح تجاه الغرب. وكان هناك مظاهرات أخرى في أثينا وفيينا والعاصمة الجورجية تبليسي، من بين دول أخرى.

اعتقالات في روسيا

في روسيا أيضًا، تظاهر الناس ضد الحرب، وكما كان متوقعًا كان هناك العديد من الاعتقالات. وفي موسكو، هتف حوالي 1000 شخص “لا للحرب!” في ساحة بوشكين المركزية. وأحصت منظمة الحقوق المدنية Owd-Info احتجاجات في 44 مدينة وأكثر من 1700 حالة اعتقال. ويقال إن المظاهرات في روسيا كانت الأكبر منذ اعتقال خصم الكرملين أليكسي نافالني العام الماضي. وسبق أن حذرت السلطات الروسية من حدوث مظاهرات وهددت بفرض عقوبات شديدة.

المصدر

s