Photo: Ilka Moor
24. فبراير 2022

برلين تضيء بألوان العلم الأوكراني وساسة يصفون بوتين بالكاذب!

أدان السياسيون الألمان تصرفات روسيا وهجومها على أوكرانيا، وأبدوا تضامنهم مع الأخيرة. وفي رد فعل أولي نشره مكتب الصحافة الاتحادي، دعا المستشار أولاف شولتز روسيا إلى وقف العمل العسكري على الفور. كما دعت الحكومة الألمانية مواطنيها لمغادرة أوكرانيا على وجه السرعة.

اختراق الحدود من كل الجهات!

شنت القوات الروسية هجوما عسكرياً على جارتها أوكرانيا، حيث عبرت القوات الروسية الحدود، وقصفت أهدافا عسكرية أوكرانية قرب مدن كبيرة. وفي بيان تلفزيوني عند ساعات فجر اليوم، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن بلاده لا تخطط لاحتلال أوكرانيا! وطالب جيشها بإلقاء أسلحته. وبعد لحظات، وردت أنباء عن وقوع هجمات على أهداف عسكرية أوكرانية. وقد اخترق الجيش الروسي الحدود في عدد من الأماكن، بالشمال والجنوب والشرق، بما في ذلك عبر بيلاروسيا!

يوم مظلم لأوروبا

مجلس الوزراء الأمني ​​​​للحكومة الاتحادية عقد جلسة طارئة بدعوة من المستشار أولاف شولتز ليناقش قضايا الأمن الداخلي والخارجي. وشارك بالاجتماع كلاً من وزيرة الداخلية الاتحادية نانسي فيزر، ووزيرة الدفاع كريستين لامبرخت. بالإضافة إلى ممثلين عن السلطات الأمنية. وقال شولتز: “الهجوم الروسي على أوكرانيا انتهاك صارخ للقانون الدولي، ولا يوجد مبرر له. ألمانيا تدين بشدة هذا العمل الوحشي للرئيس بوتين”. وأضاف المستشار: “هذا يوم رهيب لأوكرانيا ويوم مظلم لأوروبا”. معلنا تضامن ألمانيا مع أوكرانيا وشعبها.

عالم مختلف

وزيرة الخارجية أنالينا بربوك قالت عقب الاجتماع: “استيقظنا على عالم مختلف اليوم”. وكانت بيربوك نددت بالهجوم الروسي بشدة. وكتبت على تويتر: “بالهجوم على أوكرانيا، تخرق روسيا أبسط قواعد النظام الدولي. ولن ينسى المجتمع الدولي روسيا في يوم العار هذا”. سوف تتفاعل ألمانيا مع حلفائها. وتحدثت وزيرة الدفاع كريستين لامبرخت عن أن بوتين داس على القانون الدولي وحطم اتفاقية مينسك. وأضافت: “بدأ الرئيس بوتين الحرب في وسط أوروبا دون أي سبب. وهو وحده المسؤول عن المعاناة الرهيبة المرتبطة بها.” وقالت لامبرخت إن أوكرانيا كانت وستظل دولة حرة وذات سيادة، وأن القانون الدولي غير قابل للتفاوض

بوتين كاذب!

وزير الاقتصاد الاتحادي روبرت هابيك شعر بالفزع مما يجري. وقال السياسي المنتمي للخضر، إن ما يحدث الآن لا يصدق! وأضاف هابيك: “روسيا تهاجم أوكرانيا. لدينا حرب برية في أوروبا! اعتقدنا أنه لا يمكن العثور عليها إلا في كتب التاريخ. إنه انتهاك مخجل للقانون الدولي، ونحن ندينه بأشد العبارات الممكنة.” ورأى هابيك أن اليوم هو نقطة تحول لأوروبا والعالم، وأن العدوان الروسي المتعمد سيجلب المعاناة لكثير من الناس. أمّا بالنسبة لوزير المالية، كريستيان ليندنر، المنتمي للحرزب الديمقراطي الحر، غرد على تويتر: “الهجوم على أوكرانيا كابوس، لقد كشف بوتين نفسه على أنه كاذب”!

من برلين.. هنا أوكرانيا

دعت الحكومة الاتحادية المواطنين الألمان إلى مغادرة أوكرانيا بشكل عاجل. وأعلنت وزارة الخارجية: “إذا لم تتمكن من مغادرة البلاد بأمان، فابقى في مكان آمن بالوقت الحالي”. ودعت رئيسة الكنيسة الإنجيلية، سوزان باي دير فيدن، إلى الصلاة من أجل السلام. وضمن إطار التضامن مع أوكرانيا، أضيئت أمس بوابة براندنبورغ وسط برلين بألوان العلم الأوكراني من الساعة 6:45 مساءً وحتى منتصف الليل.

s