Photo: Bernd von Jutrczenka/dpa
17. يناير 2022

مفوضة الاندماج تدافع عن خطط تذليل صعوبات التجنيس!

دافعت مفوضة الحكومة الاتحادية لشؤون الاندماج، ريم العبلي رضوان (SPD)، عن خطط الحكومة لتقليل عقبات الحصول على الجنسية. وقالت العبلي رضوان يوم الخميس في البوندستاغ، إن التجنيس شرط مسبق وهام للمشاركة المتساوية. فلا يمكنك التصويت والترشح لعضوية البوندستاغ وبرلمان الولاية إلا إذا كنت تحمل الجنسية الألمانية.

وقالت السياسية الاشتراكية الديمقراطية إن حوالي 5 ملايين شخص كانواً جزءاً لا يتجزأ من المجتمع الألماني لأكثر من 10 سنوات، لكنهم لا يتمتعون بنفس الحقوق بسبب جنسيتهم، وأضافت العبلي رضوان: “ليس جيداً أن يكون هناك فروق بين المقيمين والناخبين”!

أعرف ما يعنيه العيش في مركز استقبال!

تحتاج دولة الهجرة الحديثة إلى قانون مواطنة محدث بحسب العبلي رضوان. مؤكدة أن ألمانيا بذلك ستنفض آخر غبار العصر الإمبراطوري عن قانون المواطنة. يذكر أن الائتلاف الحاكم من الحزب الاشتراكي الديمقراطي، والخضر، والحزب الديمقراطي الحر يريد جعل التجنس ممكناً بعد 5 سنوات من الإقامة. حتى الآن، كان على الأجانب عموماً الانتظار 8 سنوات قبل أن يتمكنوا من الحصول على الجنسية الألمانية، والتي تخضع لمتطلبات إضافية.

في خطابها الأول أمام البوندستاغ، أشارت العبلي رضوان إلى سيرتها الذاتية. حيث ولدت في موسكو لأبوين عراقيين، وجاءت مع عائلتها إلى مكلنبورغ فوربومرن عام 1996. وقالت: “أعرف ما يعنيه العيش في مركز استقبال أولي وفي سكن مشترك”. وهي تعرف أيضاً ما يعنيه انتظار قرار من سلطات الهجرة بشأن تصريح الإقامة. وأعلنت العبلي رضوان أنها تريد العمل من أجل فرص تعليمية وحياتية متساوية لجميع الأشخاص الذين يعيشون في ألمانيا!

s