pixabay
6. يناير 2022

لهذا السبب حلّقت مُقاتلتان عسكريتان في سماء هامبورغ اليوم

على غير العادة، حلّقت مقاتلتان عسكريتان في سماء مدينة هامبورغ في وقت مبكر من صباح اليوم الخميس. ووفقاً لصحيفة “مورغن بوست”، لم يكن هناك حالة خطيرة أو اضطرارية، بل كان قراراً بنقل طائرات في سلاح الجو من طراز “يوروفايتر” من قاعدة فيتموند الواقعة في شمال غرب ولاية سكسونيا السفلى، إلى قاعدة بلدة لاجيه جنوب روستوك مروراً بسماء هامبورغ.

تجديد القاعدة الجوية

ونقلت الصحيفة عن هولجر ديبولد، الضابط الصحفي بجناح القوات الجوية 71 في فيتموند، أنه من المخطط نقل 19 طائرة “يوروفايتر” مؤقتًا من القاعدة العسكرية في فيتموند إلى روستوك بسبب تجديد القاعدة والمدرج. لذلك حلقت اول طائرتين من السرب واتجهت إلى مقرها الجديد عبر اجواء هامبورغ عند الشروق صباح اليوم. وذكر الضابط بأنه كان من المقرر أصلاً بدء رحلات النقل الأولى صباح أمس الأربعاء، لكن الظروف الجوية السيئة حالت دون بدء هذه الخطوة. ووفقًا للجيش الألماني، فإن عملية النقل ضرورية لأن قاعدة القوات الجوية في فيتموند يجب أن يتم تجديدها على نطاق واسع. ومن المقرر أن تنتقل الطائرات الأخرى بحلول نهاية شهر يناير، ومن المتوقع أن تظل متمركزة في قاعدة لاجيه حتى عام 2024.

نقل 240 من الجنود والموظفون

وبحسب الضابط الصحفي، سيتم نقل حوالي 240 جنديًا وموظفًا مدنيًا من شرق فريزلاند بشكل مؤقت مع الطائرات إلى قاعدة الجمعية الشقيقة، جناح لوفتواف 73 “شتاينهوف”، في ميكلنبورغ – بوميرانيا الغربية. وسيتم كل أسبوعين نقل مجموعة من القوات بما في ذلك الطيارين والفنيين وخبراء تكنولوجيا المعلومات واللوجستيين بالإضافة إلى وحدات من القوات العسكرية المتمركزة في قاعدة فيتموند.

أعمال التجديد بمئات الملايين من اليورو

تجري أعمال البناء لتحديث النظام في قاعدة فيتموند منذ عام 2019، وبحسب ديبولد فإن البنية التحتية لا تزال على حالها منذ ستينيات القرن الماضي. لذلك سيبدأ تجديد المدرج أولاً، بحيث لم تعد عمليات الإقلاع ممكنة في الوقت الحالي. كما سيتم إعادة بناءوتجديد قاعات الصيانة والبرج. ووفقًا للخطط الحالية، من المقرر الانتهاء من جميع الأعمال في عام 2028. ومن المتوقع أن تصل تكاليف التجديد إلى مئات الملايين من اليورو.

 

s