Pixabay
15. نوفمبر 2021

نداء عاجل من أطباء هامبورغ يدعو لأخذ اللقاح بشكل فوري!

في نداء عاجل ومشترك، دعا مئات الأطباء في هامبورغ ضمن مبادرة “احصل على التطعيم”، الأشخاص الذين لم يتم تطعيمهم بعد ضد كورونا، إلى القيام بذلك بشكل عاجل. وقال البروفيسور د. ستيفان ويليامز كبير الأطباء في قسم أمراض القلب في عيادة أسكليبيوس سانت جورج: “نحن في خطر الوقوع في كارثة كان من الممكن تفاديها بالفعل”. وأضاف، “هناك حالة مميزة في ألمانيا تتمثل في توفّر اللقاح للجميع وبشكل كافٍ، وقد تم تطوير بعض اللقاحات هنا أيضاً. وبصفتي طبيب ممارس، أرى بأنه ليس من المفهوم بالنسبة لي كمحترف طبي كيف أن بعض الناس لا يريدون الاستفادة من هذا العرض حتى الآن”. ويدافع السيد ويليامز عن التطعيم: “علينا إيقاظ الناس وتثقيفهم، وتوفير عروض اللقاح لهم بشكل سهل وفي كل مكان. وإذا لم يساعد ذلك، فيجب زيادة الضغط “.

عواقب هائلة!

يقول البروفيسور د. ويليامز: “بالرغم من كل هذه التسهيلات، نتجت عواقب هائلة من ضعف معدل التطعيم، وأخشى أن العديد من المرضى والمصابين بأمراض خطيرة لن يستطيعوا الذهاب إلى الطبيب أو أن يجدوا أماكن لهم في المستشفيات بفعل ارتفاع أعداد الإصابات مرة أخرى. ففي العام الماضي، طلب عدد كبير من الرجال والنساء المصابين بأمراض القلب أو السكتات الدماغية المساعدة.. لكنهم لم يحصلوا عليها إلا بعد فوات الأوان”. وحذّر من إن “العواقب ستكون وخيمة على المتضررين ان استمر الحال على ما هو عليه”. وتوقع ويليامز أيضاً “فرض قيود على بسبب ارتفاع أعداد المصابين بكورونا، ورعاية المزيد منهم في المستشفيات واقسام العناية المركزة. وأضاف، “لا يمكننا استبعاد أننا سوف نصل إلى الذروة عاجلاً أم آجلاً”. وأكد البروفيسور ويليامز لجميع الناس الذين ما زالوا خائفين من التطعيم: “لم يتم اجراء اختبار على أي لقاح مثل ما تم في هذا اللقاح الذي نقدمه لكم هنا”.

احموا أنفسكم حالاً!

ويضيف زميله ديرك هاينريش مدير مركز التطعيم في قاعات العرض: “إن خطر الإصابة بـ Covid-19 دون تطعيم، يزيد بحوالي 20 مرة عن خطره على الذين حصلوا على اللقاح”، وأضاف، “غير الملقحين هم الآن في وحدة العناية المركزة ويموتون بسبب كورونا”. وقال محذراً “من لم يتم تطعيمهم سيصابون هم أيضاً بكورونا خلال الأشهر القليلة المقبلة”. وبدوره قال د. فيليكس ثونيك، طبيب باطني من إيبندورف، “ليس عليكم انتظار موعد مع طبيب الأسرة لأن اللقاحات متوفرة فوراً”. وحثت أ.د. مارلين أدو، رئيسة قسم الأمراض المعدية في UKE: “كل لقاح يتم أخذه الآن سيكون مهماً للغاية وبمثابة درع حماية، وسيساعد في تقليل انتشار العدوى بشكل كبير، لذلك استفيدوا من عروض التطعيم واحموا أنفسكم حالاً”.

s