©Mutaz Enjila
11. نوفمبر 2021

صدمة من ارتفاع أسعار التدفئة المنزلية بهامبورغ

لا تزال أسعار زيت التدفئة والغاز الطبيعي آخذة في الارتفاع بشكل حاد، ومن المتوقع أن يتسبب ذلك في صدمة أسعار غير متوقعة في هامبورغ. وبحسب مواقع المقارنة، سيواجه الأشخاص الذين يبحثون عن مورّد غاز جديد هذه الأيام مفاجأة سيئة بسبب مضاعفة أسعار التدفئة عما كان عليه قبل عام. حيث زادت أسعار الغاز الطبيعي في البورصة، التي تعتبر حاسمة بالنسبة للبيع بالجملة، بأكثر من ستة أضعاف منذ نوفمبر 2020. وهذا يعني بالنسبة للكثيرين من سكان هامبورغ، إنفاق نصف دخلهم الصافي على المعيشة، وهو ما يثير مخاوف كبيرة فيما يتعلق بعدم استقرار التكاليف الإضافية.

التكاليف الإضافية وصدمة الأسعار

اعتبارًا من يناير 2022، ستقوم شركات إمدادات الطاقة بتعديل الأسعار لعملائها من الشركات مثل موردي التدفئة، الذين يقومون بدورهم بنقل هذه الزيادات إلى عملائهم. ونظرًا لأن فترة الفوترة لتكاليف التدفئة تبدأ عادة من يناير إلى ديسمبر، فلن يشعر الناس في البداية بالزيادات في التكلفة في فواتير عام 2021، والتي سيتم إرسالها في منتصف عام 2022 تقريبًا. لكن الفرق سيبدو واضحاً مع ورود الفواتير اللاحقة. وبالنسبة لبعض المستأجرين، قد يكون الاستهلاك قد زاد بالفعل بسبب فترات الحجر والعمل في المنزل. لذلك يوصي الخبراء بأنه اذا اردت أن تكون في الجانب الآمن، فيجب عليك زيادة تكاليف التدفئة من 10 إلى 15 % لهذا العام كاحتياطي لارتفاع الأسعار.

زاكا تحاول تقليل المخاطر عن المستأجرين!

نظرًا لانخفاض أسعار الطاقة نسبيًا في السنوات الأخيرة، اضطرت مجموعة شركات Saga أكبر مالك عقار في هامبورغ، والتي تضم حوالي 137 ألف شقة، إلى دفع مبالغ إضافية عالية لتقليل مخاطر المدفوعات المستقبلية لتكاليف التدفئة على المستأجرين، كما يوضح المتحدث باسم الشركة. ومن شأن هذه الدفعات المقدمة أن “تعوض إلى حد كبير “تكاليف الطاقة المتزايدة مؤخرًا، بحيث “لن يضطر المستأجرون عمومًا إلى توقع أي مدفوعات إضافية لعام 2021”. ومع ذلك، من المحتمل في المستقبل، أن تضطر الشركة إلى تعديل المدفوعات المقدمة لتجنب المدفوعات الإضافية في الفواتير لعام 2022. لكن لا يتعين على بعض مستأجري Saga القلق بشأن تكاليف التدفئة على أي حال، لأن 30 ألف شقة ممولة من القطاع العام، ويتحمل مكتب الرعاية الاجتماعية مدفوعات إضافية عنهم.

ارتفعت تكاليف التدفئة في ألمانيا بالفعل بنسبة 30 %

بشكل عام، ووفقًا لحسابات بوابتي المقارنة Check24 و Verivox، ارتفعت تكاليف التدفئة في ألمانيا بنحو 30 % مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق. وفي بعض دول الاتحاد الأوروبي الأخرى، اتخذت الحكومات بالفعل أو وعدت بإجراءات لحماية المستهلكين.

هل ستستمر الأسعار في الارتفاع بهذا المعدل في عام 2022؟

يعتمد مدى تأثير ارتفاع أسعار الطاقة فعليًا على المستأجرين في هامبورغ أيضًا على ما إذا كان آخر ارتفاع في الأسعار سيستمر في عام 2022. وهنا يشكك العديد من الخبراء في استمرار ارتفاع الأسعار، فوفقاً لبورصة لايبزيغ لتبادل الطاقة EEX، ستكون نكلفة الغاز الطبيعي في الربع الثاني من عام 2022 أسعار أقل بنسبة 40 % من سعر الغاز الذي سيتم تسليمه في الأشهر المقبلة.

s