Image by Comfreak from Pixabay
26. أكتوبر 2021

ارتفاع أسعار الكهرباء في هامبورغ.. وحماية المستهلك تنصح!

يتعين على سكان ولاية هامبورغ دفع المزيد مقابل خدمة الكهرباء بالمدينة! وفقاً لمركز حماية المستهلك، ستشهد تعرفة الكهرباء زيادة كبيرة مطلع العام المقبل. يريد المزود الكهرباء Immergrün فرض زيادة كبيرة على الأسعار بنسبة تصل إلى 37% شهرياً، رغم أن تعريفة Spar Smart Sofort 12 تقدم ضمانا محدودا للأسعار مدة 12 شهر، إلا أن الأسعار سترتفع بشكل تلقائي في حال لم يفسخ العقد مع الشركة المزدة للكهرباء.

رغم العقد.. ارتفاع في أسعار الكهرباء تلقائيًا!

يقوم مزودو الكهرباء بزيادة التكاليف على الرغم من العقد الموقع بين الطرفين “المستفيد والشركة”، فضمان السعر والمدة المحددة لعقد الإمداد بالكهرباء محمي لمدة لا تتجاوز 12 شهراً، وبمجرد الاستمرار باستخدام شركة الكهرباء دون فسخ العقد، سيترتب على الشخص المستفيد دفع تعرفة مضاف عليها الزيادة المتوقعة. كما ورد في بوابة الإنترنت لمساعدة المستهلك لمزودي الكهرباء، يتدخل الكثير من مزودي الطاقة في العقود الحالية لتقديم خصومات أو يفسخون العقود، وقام مقدمو الخدمات Immergrün وWunderwerk AG و Elektrizitätswerke Düsseldorf وStrogon وEnstroga وFuxx Sparenergie بزيادة الدفعات المقدمة بنسبة 17 إلى 253% في الأسابيع القليلة الماضية.

تتحمل شركات الكهرباء الزيادة!

وكتب Immergrün إلى عملائه: “على خلفية تكاليف الشراء المتزايدة، أظهرت مراجعة تحليلية أن الدفعات الشهرية التي قمتم بسدادها في الأشهر القليلة الماضية ليست كافية لضمان شراء الطاقة المطلوبة”. وقال ماتياس موشلر لـ صحيفة هامبورغر آبيند بلات: “إن مهمة الشركة هي شراء الطاقة وتقديمها للعملاء، وشركة الكهرباء تتحمل الزيادة في بعض الأحيان، لكن استمرار ارتفاع الأسعار يدفعها لرفع سعر التعرفة وبالنتيجة يدفعها العميل”.

نصيحة من مركز حماية المستهلك!

وقال هولجر شنايدويندت من مركز حماية المستهلك: “كان ينبغي على وكالة الشبكة الاتحادية أن تتدخل منذ فترة طويلة ضد ممارسات شركات الكهرباء”، وأضاف: “لا يمكن ببساطة زيادة الأسعار خلال مدة العقد، والزيادات في الأسعار غير شفافة على الإطلاق”. ينصح مركز حماية المستهلك بإلغاء ترخيص الخصم البنكي المباشر للمورد، أو إلغاء العقود والتحول إلى مزود خدمة آخر. بسبب ارتفاع الأسعار، هناك حق خاص بإنهاء العقد في الوقت الذي تدخل فيه الأسعار المرتفعة حيز التنفيذ! ومع ذلك، على الشخص التأكد من عدم وقوعه بزيادة استخدام الكهرباء عن المعدل السابق. كما ينصح شنايدويندت بالاعتراض على الزيادات المرتفعة، وإلغاء تفويض الخصم المباشر، وفي حالة توقف مزودو الكهرباء والغاز عن عمليات تزويد الكهرباء والغاز للعملاء، فإن المورد الأساسي المحلي يتولى المهمة ويقوم بتزويد المتضررين، لذلك لا يجب أن يخشى أحد من انقطاع خدمة الكهرباء أو الغاز في المنازل.