Foto: Abbas AldeiriErstaufname Hamburg
12. أكتوبر 2021

هامبورغ تمنح الإقامة لـ 9 من أصل 200 لاجئ أفغاني استقبلتهم!

بعد سيطرة حركة طالبان على العاصمة الأفغانية نهاية شهر آب/ أغسطس، غادرت القوات الألمانية العاصمة كابول، واصطحبت معها حوالي 200 أفغاني وعائلاتهم. وصل الـ200 شخص إلى مطار فرانكفورت، ونقلوا بعدها إلى هامبورغ. تشير البيانات القادمة من دائرة اللجوء في هامبورغ أن 9 أشخاص فقط من أصل 200 هم المتبقون في هامبورغ، وأُرسل 191 شخص إلى الولايات الاتحادية الأخرى!

191 من الأفغان غادروا هامبورغ!

قالت وزارة الداخلية المحلية بولاية هامبورغ لصحيفة هامبورغر آبيندبلات، إن 191 شخص من اللاجئين الأفغان الواصلين مؤخرا تم تحويلهم لعدة ولايات ألمانيا، وذلك لتطبيق قانون الحصص من اللاجئين! وقال متحدث باسم الحكومة للصحيفة: “كانت هامبورغ تحاول نقل الناس إلى ألمانيا من أفغانستان في أسرع وقت ممكن. تم إيواء أكثر من 200 شخص في البداية بالمدينة، ومن بين هؤلاء بقي في هامبورغ 9 أشخاص فقط”.

الحماية من طالبان والوصول إلى هامبورغ!

مع انتهاء مهمة أفغانستان، قامت ألمانيا بنقل مواطنيها والموظفين الأفغان المحليين وعائلاتهم وغيرهم من الأشخاص المحتاجين للحماية في أغسطس الماضي. كانت القوات الألمانية أحضرت الذين تم إنقاذهم من العاصمة الأفغانية كابول عبر طشقند في أوزبكستان ثم إلى فرانكفورت، وشاركت الحكومة المحلية في هامبورغ بنقل اللاجئين الأفغان إلى الولاية، واستخدمت حافلات خصيصا لذلك! منذ عشر سنوات تقريباً تستقبل ولاية هامبورغ أعداد كبيرة من الأفغان، ويقدر عددهم في الولاية منذ ست سنوات بحوالي 25 ألف نسمة.

البقاء في هامبورغ أو المغادرة!

يستطيع جميع الأفغان الواصلين مؤخرا أن يبقوا في هامبورغ أو أن يغادروها إلى أماكن أخرى يريدونها، لديهم أيضا الحق في السكن بمنازل خاصة بعد أن حصلوا على حق الإقامة في هامبورغ أو أي ولاية ثانية!

وفقًا للمعلومات الواردة من وزارة الداخلية المحلية، تتوفر العديد من النصائح والعروض المساعدة لجميع اللاجئين الأفغان. وتقدم الإدارة الاجتماعية المشورة لهؤلاء جنبًا إلى جنب مع مركز اللاجئين في هامبورغ، وتدعمهم F&W في تسجيل مكان الإقامة، والتقدم بطلب للحصول على تصريح إقامة، والمزايا الاجتماعية والتأمين، بالإضافة إلى التسجيل بالمدرسة والرعاية النهارية.

s