Bild von Darko Djurin auf Pixabay
23. سبتمبر 2021

هامبورغ تقاضت 4.3 مليون يورو كغرامات عن انتهاك قواعد كورونا!

منذ ظهور أول حالة إصابة بكورونا في ألمانيا في 27 يناير 2020، حدّت جائحة كورونا الكثير من حياتنا اليومية. ومنذ ذلك الحين، أصبحت هناك متطلبات جديدة، مثل قيود الاتصال ومتطلبات المسافة ومتطلبات القناع. ووفقًا لذلك، تمت معاقبة منتهكي القواعد بغرامات باهظة، حيث بلغت قيمة تلك الغرامات وفقًا لتقارير صحيفة “بيلد”، ما يزيد عن 4.3 مليون يورو!

أربعة ملايين يورو غرامات لبلدية هامبورغ!

وفقًا لتقرير الصحيفة، جمعت مدينة هامبورغ مبلغاً كبيراً بلغ حوالي 4310871.40 يورو بحلول 9 سبتمبر 2021. وبناءً على طلب الخبير القضائي ريتشارد سيلماكر، ردت حكومة الولاية بأن مبلغ المخالفات يتضمن “الغرامات المدفوعة والرسوم الإدارية والنفقات”.

أكثر من 85 ألف انتهاك لكورونا في هامبورغ 

وفقًا لرئيس بلدية هامبورغ الأول بيتر تشينتشر، تم الإبلاغ عما مجموعه 86342 انتهاكًا لقواعد كورونا في هامبورغ بين 3 أبريل من العام الماضي و 14 سبتمبر 2021، وكان هناك غرامات في 35358 حالة على الأقل.

20 ألف يورو كحد أقصى

وبحسب حكومة هامبورغ، بلغت أعلى غرامة مفروضة حتى الآن 20 ألف يورو، وتم فرض هذه الغرامة العالية بسبب “الانتهاكات المتكررة لاحدى المؤسسات التجارية”. ومع ذلك، لم يتم الانتهاء من الإجراءات القضائية ضد انتهاكات تلك المؤسسة حتى الآن.

وزير الداخلية اول المخالفين!

وتشير الإحصاءات إلى أن أبرز شخصية خالفت قواعد كورونا في هامبورغ كان وزير داخليتها. حيث اضطر الوزير آندي غروت، إلى دفع غرامات جراء حفلة أقامها خلال الإغلاق في شهر يونيو من العام الماضي. وكان غروت قد احتفل بإعادة انتخابه كوزير في حكومة هامبورغ مع 30 ضيفًا في احدى الحانات في هافنسيتي، وبالتالي خالف متطلبات كورونا في ذلك الوقت، وفُرضت عليه غرامة قدرها 1000 يورو.