Pabitra Kaity auf Pixabay
21. سبتمبر 2021

هامبورغ تتوقع زيادة إصابات كورونا في عطلة الخريف المقبل!

في العام الماضي، كانت إجازة الخريف بمثابة بداية الموجة الثانية من وباء كورونا، هذا العام أيضًا، من المتوقع حدوث المزيد من الإصابات في هذا الفصل بمدينة هامبورغ، رغم أن الغالبية العظمى من سكان هامبورغ قد تم تطعيمهم! إلا أن حكومة هامبورغ تخشى من الأسوأ ولذلك تحذر السكان بضرورة الالتزام بالقوانين والتعليمات المفروضة. كما اعتمد قانون كورونا الجديد في ألمانيا الاتحادية، ومن المتوقع أن تدخل اللوائح الجديدة حيز التنفيذ يوم الأربعاء المقبل.

هامبورغ: إصابات مرتفعة بكورونا في عطلة الخريف!

تخشى ولاية هامبورغ من تزايد عدد الإصابات بكورونا، ورغم انخفاض الإصابات مؤخرًا، إلا أن عدد الوفيات مازال مرتفع! وقد بلغ عدد الإصابات الجديدة يوم الاثنين 92 إصابة، والأحد 132 إصابة، بينما يبلغ العدد الإجمالي للإصابات 89800 إصابة في هامبورغ منذ انتشار الوباء مطلع ربيع عام 2020، ووصل عدد الوفيات الكلي إلى 1600 وفاة.
المتحدث باسم الهيئة الصحية في ولاية هامبورغ، مارتن هيلفريتش، قال إنه مع ازدياد أعداد الأشخاص المغادرين للولاية في عطلة الخريف، سيكون هناك المزيد من الإصابات الجديدة مرة أخرى، لأجل ذلك تراقب الحكومة الحالات بحذر! حاليًا لا يوجد قرارات بتشديد الإجراءات أو اتخاذ تدابير جديدة، فالقوانين الموضوعة إلى هذه اللحظة كافية ومناسبة للوضع! “إلا أننا في حكومة هامبورغ نتوقع ازدياد في عدد الحالات، ابتداءً من عطلة الخريف في 4 من شهر أكتوبر/ تشرين الأول”.

اللقاح يقلل الإصابات!

وقال هيلفريتش إن زيادة عدد الإصابات يظهر أيضًا في بعض الأحيان قوة الفيروس وانتشاره، لكن بمستوى أقل من العام الماضي، ويعود الفضل بتقليل الإصابات لحصول الغالبية العظمى من سكان هامبورغ على لقاح كورونا! كما أن هناك حالات أصيب فيها الملقحون بالعدوى، وهو ما يسمى بطفرات التطعيم، ومع ذلك لم يعاني هؤلاء من أعراض المرض القاسية في كثير من الأحيان، وبالتالي فإن نسبة الإصابات الخطيرة أقل بكثير مما كانت عليه قبل عام! وقال هيلفريتش: “التطعيم يقي من الموجات القوية، ويقلل من تفاقم الحالات وعدد الإصابات”.