Photo: Kay Nietfeld/ dpa
21. سبتمبر 2021

إضراب من أجل المناخ.. وإنذار نهائي لمرشحي الاستشارية!

منذ نهاية أغسطس/ آب، أضرب بعض النشطاء عن الطعام في برلين، بهدف إجراء مناقشة عامة مع المرشحين لمنصب المستشار قبل الانتخابات، لكن دون جدوى.

التهديد بالتوقف عن تناول السوائل!

المضربون عن الطعام أعطوا السياسيين إنذارًا جديدًا لإجراء المحادثات، وهدد بعضهم بالتوقف عن شرب السوائل إذا تجاهل المرشحين لخلافة أنجيلا ميركل دعوتهم للنقاش، وأعطوا مرشحة الخضر أنالينا بربوك، وأرمين لاشيت من CDU، وأولاف شولز من SPD، مهلة أخرى لإجراء المحادثات حتى يوم الخميس المقبل الساعة 7 مساءً! كما أعلنت المجموعة، إذا لم يلتزم السياسيون بالموعد، فإن المضربين عن الطعام يريدون التصرف بشكل مختلف.

مرشحو المستشار يطالبون بإنهاء الإضراب عن الطعام

الجزء الآخر من المجموعة لا يريد متابعة هذا “الإضراب الجاف عن الطعام”. وقال هؤلاء: “إذا لم يمتثل المرشحون الثلاثة لمنصب المستشار حتى لمطلبنا بالتواصل، حتى بعد نحو أربعة أسابيع من الإضراب عن الطعام! فإن النتيجة واضحة لنا وهي فشلهم”. وكان المرشحون الثلاثة لمنصب الاستشارية طلبوا من الجياع فض احتجاجهم. عندها سيكونوا مستعدين للنقاش، لكن بعد الانتخابات العامة، وبشكل فردي وليس علنيًا!

مجموعة جديدة تدخل إضراب الطعام!

مجموعة من 6 شباب أضربت عن الطعام لأجل غير مسمى أمام مبنى البوندستاغ في 30 أغسطس/ آب، وانضم لإضرابهم اليوم 4 أشخاص، ووفقًا لهؤلاء، الهدف إجراء مناقشة عامة مع المرشحين الثلاثة لمنصب الاستشارية حول تغير المناخ قبل الانتخابات العامة. من ناحية أخرى، يطالب المضربون عن الطعام بتشكيل مجلس للمواطنين لإعطاء السياسيين نصائح وإجراءات فورية لحماية المناخ. وقد نُقل شاب يبلغ من العمر 27 عامًا إلى المستشفى مرتين جراء إضرابه عن الطعام، ونُصح بالتوقف عن ذلك، لكنه أصر على مواصلة الإضراب! كما انسحب اثنان من المشاركين الآخرين في عطلة نهاية الأسبوع لأسباب صحية.

  • الجدير بالذكر أن مظاهرة كبيرة من أجل المناخ ستنطلق يوم الجمعة في العديد من المدن الألمانية.

المصدر

s