Foto: Abbas Aldeiri
31. أغسطس 2021

العنصر النسائي يعزز حضوره في انتخابات هامبورغ القادمة!

العديد من النساء رشحن أنفسهن للانتخابات الاتحادية المقبلة في 26 سبتمبر/ أيلول، بزيادة ملحوظة لعدد المرشحات مقارنةً بالانتخابات الاتحادية الأخيرة عام 2017! وهناك تحولات واضحة داخل الأحزاب، حيث زاد حزب CDU واليسار نسبة المرشحات من حوالي الثلث إلى 50٪ في حالة تعتبر الأولى من نوعها بالانتخابات الألمانية! بينما انخفض عدد المرشحات عن حزب الخضر بشكل ملحوظ!

انتقادات لحزب الاتحاد الديمقراطي!

عام 2017، كانت نسبة المرشحات في الدوائر والقوائم بولاية هامبورغ لا تتجاوز الـ 36%! بينما الآن هي أكثر من 40%، للوهلة الأولى يبدو أن كل شيء كان قبل أربع سنوات يختلف تماماً عن الأيام الحالية، فعدد المرشحات يتقارب نسبياً مع عدد المرشحين، ويمكن ملاحظة ذلك جيداً من خلال الاضطلاع على القوائم الانتخابية. يمثل حزب الاتحاد الديمقراطي في حكومة هامبورغ المرشحين “الرجال” فقط، أدى هذا التمثيل إلى غضب داخلي في الحزب والمطالبة بوجود عنصر نسائي ممثلاً عن الحزب في الحكومة المحلية! عدد المرشحات عن حزب البديل من أجل ألمانيا (AfD) قليل هذه السنة، رغم أنه ازداد هذه الدورة الانتخابية بنحو 4% مقارنة بالانتخابات الماضية، بينما يتمتع الحزب الاشتراكي الديمقراطي بأكبر عدد من النساء بين الكتل البرلمانية الممثلة في البوندستاغ على قائمة المرشحين لانتخابات البوندستاغ، ووصلت نسبتهن إلى نحو 54% من مجموع مرشحات ومرشحي الحزب!

عنصر النساء في حزب الخضر هو الأقل!

الشيء المثير للاهتمام، جاء عدد المرشحات النساء في حزب الخضر في نسبة أقل بين جميع الأحزاب عما كان عليه قبل أربع سنوات! إذ وصل عدد المرشحات عن الخضر في الانتخابات السابقة إلى حوالي 30% من مرشحات ومرشحي الحزب! أما في هذه الانتخابات انخفضت النسبة إلى 23% فقط! بشكل عام، ظلت نسبة حضور النساء في البوندستاغ بحالة ركود منذ عام 2002، وقد زادت قليلاً بانتخابات عام 2017 ووصلت إلى 31%.