Foto: pixabay.com
16. أغسطس 2021

دراسة: تشكيل تحالفات جديدة بين الأحزاب المتنافسة في هامبورغ!

مازالت الحملة الانتخابية مشتعلة في هامبورغ، فالأحزاب المتنافسة، بدأت مراحل حملتهم الساخنة في الولاية، فنظم قادة الأحزاب المناظرات الشعبية، ليتيح للجميع طرح الأسئلة، وتقديم مشاريعهم وخططهم القادمة لزعامة الحكومة في الانتخابات المقبلة.

تقدم بعض الأحزاب وتراجع بعضها!

تظهر استطلاع الرأي الذي أعد من قبل معهد “Kantar “، في الأيام 9 و13 من هذا الشهر بولاية هامبورغ، حول مدى تقدم الأحزاب وتفاعل الجمهور معها، ففي الاستطلاع، يظهر تقدم الاشتراكيون الديمقراطيون إلى نسبة 20 في المائة من عدد الجمهور، بينما لا يزال حزب الاتحاد متقدمة بنسبة 25 في المائة، ووفقًا لـ INSA ، سيحصد حزب FDP نسبة 12 بالمائة من الانتخابات، وبقي عدد المصوتين لحزب اليسار ضئل، ووصل العدد إلى 7 بالمئة من مجموع المستطلعين، وحزب البديل من أجل ألمانيا استقر على نسبة 11 بالمئة. الاستطلاع أظهر أيضا، أن حزب SPD ينمو بشكل ملحوظ، حيث تقدم الحزب في الاستطلاع عن الانتخابات الماضية بمعدل ثلاث نقاط، وتناقص عدد النقاط لحزب CDU / CSU بمعدل نقطتين، ووصل إلى 26 بالمئة من مجموع المستطلعين، أيضاً تناقص المعدل لحزب الخضر، ووصل إلى 19 بالمئة من عدد المستطلعين.

فرص التحالف

يُظهر الاستطلاع فرصة جديدة للتحالف، بين حزبي الخضر والحزب الاشتراكي الديمقراطي واليسار، إذا تحالف حزب الخضر والحزب الديمقراطي الحر سيؤدي هذا إلى تعزيز فرص الفوز بالانتخابات وتحقق تقدم في عدد الأعضاء في حكومة الولاية. سيحصل الائتلاف المكون من الحزب الاشتراكي الديمقراطي وحزب الخضر والحزب الديمقراطي الحر على 48 في المائة، وبالتالي أغلبية برلمانية. ومع ذلك، فإن الاستطلاعات دائمًا ما تكون محفوفة بعدم الدقة، من بين الأمور الأخرى، فإن تراجع العلاقات الحزبية وقرارات التصويت قصيرة المدى بشكل متزايد تجعل من الصعب على معاهد أبحاث الرأي تقييم البيانات التي تم جمعها. لذلك يعطي معهد Kantar تفاوتًا إحصائيًا للخطأ بنسبة زائد ناقص ثلاثة بالمائة في المتوسط.
s